ليفربول إلي النهائي بعد ريمونتادا تاريخية أمام برشلونة وأربعة أهداف نظيفة


ليفربول إلي النهائي بعد ريمونتادا تاريخية أمام برشلونة وأربعة أهداف نظيفة


أنتصر فريق ليفربول علي ضيفه برشلونة في المباراة التي جمعتهما بإياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بأربعة أهداف نظيفة دون رد وأنتهت مباراة الذهاب انتهت بفوز برشلونة بثلاثة أهداف دون رد في غياب محمد صلاح، وروبرتو فيرمينو، ونابي كيتا عن ليفربول في مباراة اليوم بداعي الإصابة
حاصر لاعبو ليفربول  فريق برشلونة في منتصف ملعبهم محاولين تسجيل هدف مبكر، وفي الدقيقة السادسة تسلم ساديو ماني الكرة على يمين الملعب ومررها لهيندرسون الذي اخترق منطقة الجزاء وراوغ بيكيه ثم سدد الكرة بين  يدي الحارس تيرشتيجن وارتدت لديفوك أوريجي وسددها في المرمى مسجلًا الهدف الأول.
وانطلق ليونيل ميسي بهجمة مرتدة في الدقيقة 17 ولعب الكرة لكوتينيو على الجانب الأيسر من المنطقة وسدد الكرة وأبعدها الحارس بيكر، ثم تحولت الكرة للجانب الأيسر مرة أخرى ولعب كوتينيو عرضية ابعدها الدفاع قبل فيدال وتحولت لركنية نفذها كوتينيو  وارتدت من الدفاع ثم وصلت أمام ميسي من تمريرة راكيتيتش على حدود المنطقة وسدد الكرة مباشرة في المرمى ومرت بجوار القائم الأيسر.
وبدأ ليفربول الشوط الثاني بنفس أسلوب اللعب  الضاغط من أجل زيادة عدد الأهداف والاقتراب من تحقيق الريمونتادا والصعود للمباراة النهائية.
وتحول اللعب لصالح ليفربول في الدقيقة التالية واستحوذوا على اللعب في وسط الملعب، وتحصل أرنولد على ركلة ركنية في الدقيقة 78، وأوهم أرنولد لاعبو برشلونة أنه لم يتخذ قراره ثم نفذ الركنية خاطفة أرضية داخل منطقة الجزاء، وحولها أوريجي  على يمين الحارس.
واستمر لاعبو برشلونة في محاولات الوصول لمرمى ليفربول وتسجيل الهدف، وحاول ألبا لعب كرة عرضية في الدقيقة 87 وارتطمت بأرنولد ثم عادت لبرشلونة نحو سميدو على الجانب الأيمن ثم  أرسل عرضية أمسكها الحارس أليسون.
واستمر حصار لاعبي برشلونة لمنطقة جزاء ليفربول في الدقيقتين الأخيرتين وأرسل آرثر كرة عرضية أبعدها أرنولد ثم عادت الكرة للاعبي برشلونة مجددًا واستمروا في السيطرة على الكرة وتبادل التمريرات حتى نجح فابينو في قطع الكرة بوسط الملعب والتحصل على ركلة حرة ضد ليونيل ميسي في دائرة وسط الملعب، ونفذها فان دايك نحو جيمس ميلنر على الجانب الأيسر وحاول الانطلاق وتحصل على ركلة حرة بالقرب من خط التماس ونفذها  ميلنر.
وبهذا الانتصار يعيد ليفربول ذكريات الريمونتادا التاريخية في نهائي دوري أبطال أوروبا 2007 أمام ميلان في مدينة اسطنبول بعد أن تأخر الريدز في الشوط الأول بثلاثة أهداف دون رد، ثم عاد الريدز وسجل ثلاثية في الشوط الثاني وفازوا بركلات الترجيح.



AS Koora @ 2019

صور المظاهر بواسطة travelphotographer. يتم التشغيل بواسطة Blogger.