كل الصفحات ماعدا الرئيسية

تعرف علي أسباب العوامل التي منعت برشلونة من إحراز الثلاثية وإنهيار الفريق


تعرف علي أسباب العوامل التي منعت برشلونة من إحراز الثلاثية وإنهيار الفريق


ذكرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الكتالونية 5 أسباب تفسر الانهيار الذي حدث في برشلونة بنهاية الموسم، وتحول الموسم من ناجح جداً إلى سيء للغاية بالنظر إلى الطريقة التي أقصي منها من دوري الأبطال وخسارته نهائي الكأس، وجاءت الأسباب على النحو التالي:-

1- رغم أن فالفيردي تعلم من درس روما وقام بإراحة اللاعبين المهمين قبل المواعيد الكبرى، إلا أن برشلونة وصل لفترة الحسم منهار على الصعيد البدني، حيث ظهر ذلك بشكل واضح في مباراتي ليفربول ذهاباً وإيابا، ويعود السبب إلى أن العمود الفريق لبرشلونة مكون من لاعبين تجاوزا جميعهم حاجز 30 عام.
2 - منذ رحيل داني ألفيس صيف 2016، لم يتمكن برشلونة من حل مشكلة الظهير الأيمن، فسواء شارك سيرجي روبيرتو أو نيلسون سيميدو، فكلاهما لا يرتقيان للمستوى المطلوب، وكل لاعب لديه نقاط ضعف إما هجومية أو دفاعية بل هناك مشكلة أيضاً في مركز الظهير الأيسر، فرغم الأداء المميز الذي قدمه جوردي ألبا في بداية ومنتصف الموسم، إلا أن عدم وجود منافس له على المركز جعله يتراخى كثيراً في الشهرين الماضيين، دون أن ننسى أنه نادراً ما يتم إراحته أيضاً.
3 - النجم الأرجنتيني أحرز 36 هدفاً في الليجا الإسباني، و12 هدف في دوري الأبطال، و3 أهداف في الكأس، لكن  النجم الأرجنتيني يبقى بالنهاية لاعب واحد وسط فريق كامل، ولا يمكنه الفوز بالمباريات وحده، خصوصاً بعد غياب سواريز عن نهائي الكأس وإصابة ديمبيلي في نهاية الموسم، وبالتالي وجد البرغوث نفسه يلعب وحيداً في الهجوم في آخر المباريات.
4 - دفاع برشلونة كان يعاني من مشاكل واضحة منذ بداية الموسم، لكن سرعان ما تم تصحيح الأوضاع، وأظهر الفريق تماسكاً دفاعياً في منتصف الموسم وحقق العديد من الانتصارات بفضل ذلك، لكن المنظومة الدفاعية انهارت بشكل مفاجئ في فترة الحسم، وارتكب المدافعين هفوات فادحة بالتمركز أو التغطية كانت السبب الرئيسي في خسارة لقبين.
5 - لا يمكن إعفاء فيليب كوتينيو من مسؤولية تدهور الأوضاع في برشلونة، فاللاعب الأغلى في تاريخ النادي والذي جاء كمعوض رئيسي لنيمار، لم يحسن التعامل مع الضغوط والانتقادات، ولم يقدم أي إضافة تذكر، وكان عبئاً على الفريق في معظم المباريات على الصعيدين الدفاعي والهجومي.