كل الصفحات ماعدا الرئيسية

بالأرقام تأثير رحيل رونالدو عن ريال مدريد والدوري الأسباني


بالأرقام تأثير رحيل رونالدو عن ريال مدريد والدوري الأسباني


في سوق الانتقالات الصيفية الماضية رحل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد الإسباني متجهًا إلى الدوري الإيطالي عبر بوابة نادي يوفنتوس.
ويبدو أن رحيل رونالدو عن ريال مدريد أثر كثيرًا على القوة التهديفية والهجومية للفريق، وهو ما انعكس على أرقام الملكي هذا الموسم.
ورحيل رونالدو تؤكد أن اللاعب لم يكن يشعر بقيمته الحقيقة بداخل الفريق مقارنة بما يقوم به نادي برشلونة مع قائد الفريق ليونيل ميسي، هذا بالإضافة إلى رغبته في زيادة قيمة راتبه السنوي، وهو ما لم يقم به فلورنتينو بيريز، رئيس المرينجي.
بالإضافة إلي أن رحيل رونالدو أحد أسباب انخفاض مستوى الفريق بأكمله وخسارة لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لصالح البلوجرانا، والإقصاء أيضًا من بطولتي كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا.

ونأتي لكم بالأرقام لريال مدريد وسجل أهدافه رفقة رونالدو :-

موسم 2009 – 2010
كان هذا أول موسم لرونالدو بالدوري الإسباني، واستطاع ريال مدريد آنذاك تسجيل 102 هدف من 1031 هدفًا سجلتها جميعًا أندية الليجا، وكان لرونالدو منها 26 هدفًا.

موسم 2010 – 2011
وفي ثاني مواسمه أحرز رونالدو 34 هدفًا من 102 سجلها فريقه آنذاك، وبلغ إجمالي أهداف أندية دوري الدرجة الأولى 1042.

موسم 2011 – 2012
استطاع الدون في موسمه الثالث إحراز 38 هدفًا من 121 سجلها لاعبو الفريق، وبلغ إجمالي أهداف أندية الليجا 1050 هدفًا.

موسم 2012 – 2013
وفي موسم 2012 – 2013 أحرز ريال مدريد 103 هدف سجل رونالدو منها 34 هدفًا، ووصل إجمالي أهداف الليجا ذلك الموسم 1091 هدفًا.

موسم 2013 – 2014
سجل رونالدو في ذلك الموسم 30 هدفًا، بينما بلغ إجمالي أهداف الفريق 104 هدف وأهداف الدوري الإسباني 1045 هدفًا.

موسم 2014 – 2015
أحرزت جميع فرق دوري الدرجة الأولى في ذلك الموسم 1009 هدف كان لريال مدريد منها 118 هدفًا ولرونالدو منها 35 هدفًا.

موسم 2015 – 2016
 سجل رونالدو 36 هدفًا في هذ الموسم بينما بلغ إجمالي أهداف ريال مدريد 110 هدف وإجمالي أهداف جميع الأندية 1043 هدفًا.

موسم 2016 – 2017
سجل النادي الملكي 106 هدف كان لرونالدو منها 29 هدفًا، بينما بلغت إجمالي الأهداف المسجلة في الدوري في ذلك الموسم 1118 هدفًا.

موسم 2017 – 2018
سجل رونالدو في آخر موسم له مع ريال مدريد 27 هدفًا، بينما سجل الفريق 94 هدفًا من 1024 سجلتها جميع فرق دوري الدرجة الأولى.

وبعدما رحل كريستيانو سجل فريق ريال مدريد 63 هدفًا فقط بالدوري الأسباني وانخفضت الأرقام التهديفية بالدوري للمرة الأولى منذ سنوات ولم تتمكن من تخطي حاجز الـ 1000 هدف وبلغت 983 هدفًا لاغير.