كل الصفحات ماعدا الرئيسية

مدافع فرنسا السابق : سعدت بسقوط برشلونة أمام ليفربول بسب اللاعب سواريز


مدافع فرنسا السابق : سعدت بسقوط برشلونة أمام ليفربول بسب اللاعب سواريز


قال المدافع الفرنسي السابق (فرانك لوبوف) المتوج مع منتخب بلاده بكأس العالم 1998 سعادته بسقوط برشلونة في دوري أبطال أوروبا، رغم حبه لبرشلونة، وذلك بسبب المشاعر السلبية التي يكنها للاعب لويس سواريز مهاجم الفريق.
وقال نجم فرنسا: "أنا حقًا أحب برشلونة، لكنني فرحت بعدم تأهلهم لنهائي دوري أبطال أوروبا، والسبب هو لويس سواريز، لا أحترم اللاعبين أمثاله، هو لاعب عظيم ويمتلك مسيرة عظيمة، لكنه مخادع وكثير الشكوى، لا أمتلك أي احترام لشخص مثله."
ولعب المدافع الفرنسي السابق بالعديد من الأندية الأوروبية أبرزها تشيلسي الإنجليزي ومارسيليا الفرنسي، كما كان عضوًا بأحد الأجيال الذهبية الفرنسية، حيث تُوج بكأس الأمم الأوروبية 2000 وكأس القارات 2001 بعد التتويج بمونديال فرنسا.
وأضاف: "لا أتحمل لاعب مثله في ملاعب كرة القدم، إنه نموذج سىء للاعبين الصغار، ما فعله بيده أمام غانا في كأس العالم، كان سعيدًا بذلك، كذلك عندما قام بعض منافسيه، أتعجب كيف يواجهه منافسوه بدم بارد."
والجدير بالذكر أن برشلونة غادر دوري أبطال أوروبا بشكل درامي، بعدما هزم ليفربول بثلاثية نظيفة في ذهاب الدور نصف النهائي، قبل أن يسقط برباعية نظيفة في ملعب أنفيلد بمواجهة الإياب.