الشرطة البرازيلية تبدأ التحقق مع نيمار في قضية الإغتصاب.. وماذا قال نيمار ؟


الشرطة البرازيلية تبدأ التحقق مع نيمار في قضية الإغتصاب.. وماذا قال نيمار ؟


خضع البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، للتحقيق في مقر الشرطة ريو دي جانيرو، في قضية ادعاء اغتصاب ضده.
وحضر نيمار إلى الشرطة مستخدمًا كرسيًا متحركًا بعد الإصابة التي تعرض لها خلال المباراة الودية مع منتخب بلاده أمام نظيره القطري.
ونفى نيمار تهمة الاغتصاب، الواردة في تقرير للشرطة اطلعت عليه رويترز، تزعم فيه امرأة أن اللاعب البرازيلي اعتدى عليها وهو في حالة سكر في أحد الفنادق الراقية بباريس.
وجاءت تلك الاتهامات لتزيد من أزمات اللاعب في الفترة الأخيرة حيث من المقرر أن يغيب عن المشاركة مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أمريكا والتي ستقام الشهر الجاري بحسب ما جاء في الموقع الرسمي للاتحاد البرازيلي.
وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن نيمار عبّر عن امتنانه بالدعم الذي حظى به من مشجعيه، قائلاً :"شعرب بحب كبير".
ورفض نيمار الكشف عن تفاصيل شهادته في الواقعة، موجهًا الشكر إلى جميع من سانده في تلك المحنة التي يمر بها حاليًا.
جدير بالذكر أن عارضة أزياء اتهمت بنشر صورًا حميمة لها واتهمته بالاغتصاب، بعد نشره لشريط مسجل عبر انستغرام أراد أن يوضح فيها بأنه ضحية "فخ" نصب له.


AS Koora @ 2019

صور المظاهر بواسطة travelphotographer. يتم التشغيل بواسطة Blogger.