حكم مباراة البرازيل والأرجنتين يرد علي إنتقاضات ميسي له


حكم مباراة البرازيل والأرجنتين يرد علي إنتقاضات ميسي له


علق الحكم الإكوادوري رودي زامبرانو حكم مباراة البرازيل والأرجنتين بالدور نصف النهائي لبطولة كوبا أمريكا 2019، على تصريحات النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني.
وقال زامبرانو في حوار مع إذاعة "Super K-800" المحلية: "تقنيمة الـ(VAR) لا يمكنها ضمان عدم وجود أخطاء، هذا الأمر مستحيل حتى في وجود هذه التقنية ولقد اقترب مني في بعض المواقف وتحدث معي بطريقة طيبة، وبالمثل أنا أيضًا.. حقًا لم أتخيل أنه سيخرج بهذه التصريحات، ولكن هذا قراره"..
وودّع منتخب الأرجنتين بطولة كوبا أمريكا على يد البرازيل بهدفين نظيفين، سجلهما روبرتو فيرمينو وجابرييل خيسوس، من الدور نصف النهائي، في مباراة شهدت جدلًا تحكيميًا كبيرًا، بعدما رفض حكم المباراة العودة لتقنية الفيديو، في ركلتي جزاء لم يحتسبا لراقصي التانجو.
وشن ليو ميسي هجومًا كبيرًا على الحكام واتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم متهمًا إياهم بالفساد والإنحياز للبرازيل للتتويج بلقب "كوبا أمريكا 2019".
كما رفض ميسي استلام الميدالية البرونزية أو حضور مراسم التتويج، مُعلقًا: "لن أشارك في ذلك الفساد"، كما أكد أن الحكم لم يحتسب ركلتي جزاء للتانجو.
وقال الحكم بشأن ركلتي الجزاء: "أجويرو ارتكب خطأ متهورًا، وبناءً عليها قامت البرازيل بهجمة مرتدة وسجلوا هدفًا، قدّرت اللعبة ومنحت لهم فرصة استمرار اللعب ولاحظنا أنه من الصعب جدًا رؤية 18 لاعبًا في المنطقة، لقد رأيت عندما سقط اللاعب وليس لحظة الاحتكاك من خلال الـVAR".
ونفى الحكم ما تردد بشأن فقدان الاتصال بينه وبين حكام الـVAR، مؤكدًا: "لم نفقد التواصل أبدًا، لا أفهم كيف يمكنك اختراع ذلك!، يتم تسجيل كل ما يُقال في الملعب، وانتهت المباراة بصورة جيدة".
وأنهي تصريحاته بالتأكيد أنه كان على يقين أنه بنهاية مباراة بهذا الحجم "سيخرج الفريق الخاسر للبحث عن متهم، والطرف الأضعف هو الحكم".


AS Koora @ 2019

صور المظاهر بواسطة travelphotographer. يتم التشغيل بواسطة Blogger.