كل الصفحات ماعدا الرئيسية

المشاكل الدفاعية تقلق الأرسنال ومانشستر سيتي يعاني


المشاكل الدفاعية تقلق الأرسنال ومانشستر سيتي يعاني


فشل فريق أرسنال في استعادة طريق الإنتصارات للجولة الثالثة على التوالي وتعادل بنتيجة 2/2 ضد مضيفه، فريق واتفورد في مباراة ضمن الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وتعرض فريق أرسنال في هذه المباراة لإجمالي 31 محاولة تسديد من جانب أصحاب الأرض، وهو رقم لم يسبق وأن تعرض له أرسنال في مباراة في البريميرليج، منذ بداية تجميع الإحصائيات (لموقع أوبتا) منذ بداية موسم 2003/2004.
وأكتفى فريق أرسنال ب 4 محاولات تسديد فقط في الشوط الثاني، 2 منهم على المرمى، وهو ما عكس المردود الضعيف للفريق في المباراة، وبالأخص الشوط الثاني الكارثي الذي خسر فيه الفريق تقدمه في النتيجة بهدفين، وهو حدث لم يتكرر للفريق في البريميرليج منذ أبريل 2016، عندما خسر الفريق تقدمه بهدفين امام ويست هام يونايتد وتعادل في النهاية 3/3.
ومن الجانب الاخر بدأ بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي حريصًا على عدم انتقاد فريقه عقب الخسارة 2/3 على ملعب نوريتش سيتي السبت الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، مشددًا على حقيقة واضحة ولا يمكن إنكارها وهي أن فريقه لا يمكنه الفوز دائمًا.
وقال المدرب الإسباني: ”لعب جون ونيكو بجوار بعضهما البعض عدة مرات وكانا جزءًا من الإنجاز الكبير الذي حققه الفريق. لكن (فينسن) كومباني انتقل إلى بلجيكا حاليًا و(ايمريك) لابورت مصاب. وهذان هما المدافعان الموجودان حاليًا“.
لكن جوارديولا أشار إلى إمكانية عودة البرازيلي فرناندينيو، أو لاعب الوسط الإسباني رودري إلى الخلف للمساعدة في الدفاع. كما ذكر أيضًا إمكانية الاستعانة ”بلاعبين شبان“ كجزء من خياراته بسبب احتمال غياب لابورت عن الملاعب لمدة 6 أشهر.
ولعب غارسيا أساسيًا مرة واحدة فقط في ديسمبر الماضي، أمام ليستر سيتي في كأس الرابطة. لكن ربما يجد نفسه قريبًا يشارك في عدد أكبر من المباريات.
أما نوريتش سيتي فقد دفعت هزيمته 1/4 أمام ليفربول في افتتاح الموسم الجديد العديد من المعلقين إلى القول، إنه من السذاجة أن يحتفظ بأسلوبه الهجومي في الدوري الإنجليزي الممتاز.
وبعد مفاجأة الفوز على مانشستر سيتي نال دانييل فاركه مدرب نوريتش بالطبع مديحًا من المعلقين أنفسهم الذين سبق أن انتقدوه.
وسيشهد هذا الموسم مزيدًا من تباين المستوى صعودًا وهبوطًا. لكن رؤية فريق صاعد حديثًا يتمسك بأسلحته ويلعب بقوة وطموح كافيين لتحقيق تلك المفاجأة أمر يسبب حيوية وانتعاشًا للبطولة.