كل الصفحات ماعدا الرئيسية

ميسي يقترب من رقم قياسى جديد فى مباراة برشلونة ضد بلد الوليد


ميسي يقترب من رقم قياسى جديد فى مباراة برشلونة ضد بلد الوليد


كشفت صحيفة "SPORT" عن رقما قياسيا جديدا ينتظر أن يضيفه ليونيل ميسي إلى سجله قبل مواجهة ناديه برشلونة ضد بلد الوليد، مساء غد الثلاثاء في الجولة الحادية عشرة من بطولة الدوري الإسباني.
وقالت الصحيفة الكتالونية إن ميسي اقترب من تسجيل هدفه رقم 100 بقميص البلوغرانا مع مدربه فالفيردي، الذي يقود الفريق منذ صيف عام 2017.
وبدأ البرغوث أهدافه في عهد فالفيردي في مباراة السوبر الإسباني 2017 أمام ريال مدريد والتي خسرها برشلونة بنتيجة 1/3 على ملعب "كامب نو"، بينما كان الهدف الأخير أمام سلافيا براج يوم الأربعاء الماضي في بطولة دوري أبطال أوروبا.
وكان ميسي قد تخطى حاجز الـ100 هدف مع ثلاثة مدربين، بيب غوارديولا ولويس إنريكي، وأفضل معدل تهديفي كان في عهد المدرب الراحل تيتو فيلانوفا.
وأضافت تقارير صحفية أن مسؤولي نادي برشلونة منشغلون هذه الأيام بتجديد عقود بعض اللاعبين خلال الفترة المقبلة.
وذكرت أيضا صحيفة "موندو ديبورتيفو" إن برشلونة يريد تجديد عقد الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن، والظهير البرتغالي نيلسون سيميدو.
وأضافت أن البارسا يرغب في بقاء شتيغن وسيميدو، وتوافق الأمانة الفنية لبرشلونة على تمديد عقد الثنائي.
وأشارت الصحيفة إلى أن برشلونة سيبدأ التفاوض مع تير شتيغن وسيميدو، لكن التوقيع على عقود التجديد سيكون مطلع يوليو/تموز المقبل.
وأوضحت الصحيفة أن ميسي من بين 4 لاعبين تنتهي علاقتهم التعاقدية مع النادي الكتالوني في عام 2021، بجانب إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال ولويس سواريز.
وأوضحت أن راكيتيتش وفيدال قد يغادران "الكامب نو" في يناير/كانون الثاني المقبل أو الميركاتو الصيفي المقبل.
وأشارت الصحيفة إلى أن برشلونة يخطط لاقتراح عقد جديد في الأشهر القليلة المقبلة على ليونيل ميسي، لتمديد عقده، والذي يعد أولوية للفريق الكتالوني.
وكان النجم الأرجنتيني رفض التوقيع على عقد مدى الحياة مع فريقه برشلونة، الذي انضم إليه في العام 2000 وهو في الـ13 من عمره.