كل الصفحات ماعدا الرئيسية

أزمة جديدة بين راموس ورئيس ريال مدريد


أزمة جديدة بين راموس ورئيس ريال مدريد


هناك حالة أشبه بالتأهب لما قد يحدث بشأن مستقبل سيرجيو راموس قائد نادي ريال مدريد وذلك على الرغم من أن إدارة الملكي لم تتلقَّ أي إشارة صريحة من جانب اللاعب أو وكيل أعماله أو حتى من ممثليه القانونيين.
وتشير تقارير صحفية إلى رغبة راموس في تمديد عقده بالإضافة إلى حصوله على زيادة في راتبه بمقدار 2 مليون يورو ليحصل على 14 مليون في الموسم الواحد وهو ما لا ينال استحسان الرئيس فلورنتينو بيريز في الوقت الحالي.
وذكرت صحيفة "ABC" أن رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز ليس في عجلة من أمره، من أجل تمديد عقد قائد الفريق سيرجيو راموس، وهو ما يفتح باب الرحيل عن سانتياجو برنابيو في وجه بطل العاشرة.
وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن راموس يضع الآن هدفًا واحدًا فقط نصب أعينه، حيث يريد تمديد عقده مع ريال مدريد، لذلك يضغط المدافع المُخضرم على فلورنتينو بيريز من أجل تحقيق هدفه في أقرب وقت ممكن.
وأضاف المصدر نفسه، أن صناع القرار داخل ريال مدريد، يفكرون بالفعل في التخلص من سيرجيو راموس خلال الانتقالات الصيفية القادمة خاصة وأن بيريز منزعج من قوة ونفوذ الدولي الإسباني داخل القلعة الملكية.
وكانت التقارير الصحفية قد أشارت خلال الصيف المنصرم، إلى أن راموس خاطب إدارة ريال مدريد، من أجل السماح له بالرحيل مجانا مشيرة إلى أن اللاعب كان يمتلك عرضًا ضخمًا من أحد الأندية الصينية.
ويرتبط راموس صاحب الـ34 عامًا، بعقد مع ريال مدريد حتى صيف 2021 ولكن المدافع الصلب يسعى للتغيير كشيء مفيد سواء بالنسبة للفريق وبالنسبة له على المستوى الشخصي.