كل الصفحات ماعدا الرئيسية

البرازيل تتعادل مع نيجيريا وديا.. وإصابة نيمار وأخري قوية للحارس النيجيري


البرازيل تتعادل مع نيجيريا وديا.. وإصابة نيمار وأخري قوية للحارس النيجيري 


تعادل المنتخبان البرازيلي ونظيره النيجيري بهدف لكل جانب في اللقاء الودي الذي أُقيم في سنغفورة في لقاء شهد إصابة النجم نيمار.
المنتخب البرازيلي دخل المباراة بتشكيل قوي غلب عليه الجانب الهجومي بمشاركة نيمار ومعه روبرتو فيرمينو، جابريل جيسوس، وإيفرتون سواريس، بينما بقى فيليبي كوتينيو احتياطياً.
وفي الدقيقة 12 شهدت تغييراً اضطرارياً في صفوف السامبا بعدما تعرض نيمار لإصابة عضلية خرج على إثرها وشارك بدلاً منه كوتينيو.
الهدف الأول في المباراة لنيجيريا أتى في الدقيقة 35 عبر أريبو الذي استغل تمريرة سيمون وراوغ بمهارة، ثم حول الكرة في شباك إيدرسون، معطياً التفوق لأبناء القارة السمراء.
وأصُيب أوزوهو خلال كرة مشتركة مع كاسيميرو حيث سقط الحارس بشكل خاطيء، بعد التحام هوائي مع لاعب ريال مدريد.
ولم تُفلح محاولات الجهاز الطبي مع أوزوهو، ليخرج الأخير محمولاً ويدخل الحارس مادوكا أوكوي، بدلاً منه في الدقيقة 63 من عمر اللقاء.
البرازيل نجحت في تحقيق التعادل بالدقيقة الثالثة من عمر الشوط الثاني عبر متوسط الميدان كاسيميرو الذي سدد بقوة يمين المرمى من داخل منطقة الجزاء بعد ارتداد الكرة من العارضة.
كاسيميرو كان قريباً من تسجيل الهدف الثاني بالدقيقة 61، ولكن كرته ارتطمت بالعارضة، وأضاعت فرصة التقدم على السامبا.
وكانت البرازيل قد واجهت المنتخب السنغالي الأسبوع الماضي في سنغفورة أيضاً ودياً، وانتهى اللقاء بنتيجة التعادل بهدف لكل جانب.