كل الصفحات ماعدا الرئيسية

صحيفة ماركا توضح الفارق بين رودريجو جوس وأنسو فاتي


صحيفة ماركا توضح الفارق بين رودريجو جوس وأنسو فاتي


قارنت صحيفة "MARCA" على نجمي برشلونة وريال مدريد الشباب الإسباني "أنسو فاتي" والبرازيلي "رودريغو" والاثنان من مواليد القرن الـ21 ويبلغان من العمر 17 و18 عاما على الترتيب ويعتبران حاليًا من نجوم الدوري الإسباني الشباب وهما مرشحان للتطور والتألق في المستقبل ليصبحا رمزين للدوري الإسباني الدرجة الأولى ولفريقين كبيرين.
وتحدثت الصحيفة عن أوجه الاختلاف والتشابه بين النجمين الشابين اللذين يتصدران حاليًا عناوين أغلب الصحف الرياضية في إسبانيا وأوروبا وتزداد قيمتهما مع كل تألق جديد.
يبقى أبرز اختلاف بين النجمين الشابين هو منبع انطلاقتهما، فابن غينيا بيساو أنسو فاتي بدأ في مدرسة برشلونة "لامسيا" وتطور داخلها، في حين دفع ريال مدريد 45 مليون يورو لسانتوس البرازيلي للتعاقد مع اللاعب وانتظر حتى بلوغه 18 عامًا ليأتي لريال مدريد.
واحتاج أنسو فاتي ليدخل قائمة برشلونة لغياب عدة لاعبين بسبب الإصابة، وتمكن من فرض نفسه في قائمة إرنيستو فالفيردي رغم أنه لاعب في فريق الشباب وبعدها لم يعد لفريق الشباب وظل في الفريق الأول.
بينما جاء رودريغو للفريق الأول لريال مدريد ومنذ البداية تدرب تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان، لكنه أيضًا سجل في الفريق الثاني ولعب تحت قيادة راؤول غوانزاليس.
كما أن المشوار الدولي للشابين مختلف، فرودريغو دخل المنتخب البرازيلي الأول في القائمة الأخيرة بينما بدأ أنسو فاتي مشواره برفقة منتخب إسبانيا تحت 21 عامًا بعد حصوله على الجنسية.
يشترك النجمان في أن "NIKE" للألبسة الرياضية تضمهما معا حيث حصلت على قطعتين ذهبيتين للمستقبل وكان رودريغو الأول، حيث وقّع مع الشركة وعمره 11 عاما وقد يشهد المستقبل إعلانات مشتركة للنجمين لدى الشركة.
كما يستعمل الثنائي موقع "إنستغرام" ويضمان أكثر من مليون متابع، ولا يزال العدد مرشحًا للارتفاع مع كل تألق أو هدف جديد لقيمة الفريقين اللذين يلعبان في صفوفهما ريال مدريد وبرشلونة.
وسجل الثنائي أيضًا هدفين هذا الموسم في الدوري الإسباني، ويعرفان قيمة الفريقين اللذين يلعبان في صفوفهما خاصة قيمة دوري أبطال أوروبا بالنسبة لجماهيرهما.