كل الصفحات ماعدا الرئيسية

حكم الفيديو يتسبب في نقاش حاد بين "أنشيلوتي" ورئيس لجنة الحكام.. تعرف علي السبب؟


حكم الفيديو يتسبب في نقاش حاد بين "أنشيلوتي" ورئيس لجنة الحكام.. تعرف علي السبب؟


قال "كارلو أنشيلوتي" مدرب نابولي لرئيس لجنة الحكام التابعة لرابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إن القرارات يجب أن تكون دائما بيد الحكم في الملعب وليس في أيدي المسؤولين بغرفة حكم الفيديو وذلك خلال نقاش حاد بينهما يوم الثلاثاء.
وأوضح أنشيلوتي خلال مؤتمر نظمه الاتحاد الإيطالي للعبة بشأن نظام حكم الفيديو المساعد: "المشكلة الرئيسة تتمثل في تحديد الشخص الذي يدير المباراة بالفعل وأحيانا أشعر بأن المباراة يديرها مسؤولو نظام حكم الفيديو المساعد".
وأشار مدرب نابولي إلى اثنين من أبرز الحكام في إيطاليا حين قال: "يمكنني أن أتقبل أخطاء ارتكبها (بييرو) جياكوميلي و(جيانلوكا) روكي لكنني لا أتقبل أخطاء نظام حكم الفيديو".
ويطبق نظام حكم الفيديو للموسم الثالث في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكنه يواصل إثارة الجدل سواء عند مراجعة اللعبة أو عدم مراجعتها.
وشعر أنشيلوتي بغضب بسبب ما جرى خلال مباراته أمام أتلانتا حين طالب فريقه بركلة جزاء. وكان نابولي متقدما 2/1 حين طالب بذلك لكن أتلانتا أحرز هدف التعادل بعدها مباشرة.
وقرر الحكم جياكوميلي عدم مراجعة اللقطة على الشاشة في جانب الملعب وانتهت المباراة بالتعادل 2/2 وكانت هذه نقطة تحول لنابولي الذي لم يحقق أي انتصار خلال المباريات الثلاث التالية.
ووجه أنشيلوتي سؤالا إلى نيكولا ريتزولي رئيس لجنة الحكام : "دون هروب من الحقيقة. هل ارتكب (الحكم) خطأ في مباراة نابولي أمام اتلانتا؟ ".
وأجاب ريتزولي، وهو حكم سابق أدار نهائي كأس العالم 2014، أنه كان يتعين على الحكام مراجعة اللعبة.
ورد أنشيلوتي مازحا: "جيد.أشعر بسعادة الآن. يمكنني المغادرة".
وأوضح ريتزولي أن حكم الفيديو تدخل في 52 حالة حتى الآن هذا الموسم خلال 12 جولة من البطولة واعترف بأن هذا الرقم كبير جدّا رغم أنه أضاف أن التغييرات في قواعد لمس الكرة باليد أدت إلى تعقيد الأمور.
وتابع: "تتم الاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد هذا العام مرة واحدة كل مباراتين بينما كانت النسبة مرة واحدة كل أربع مباريات في الفترة نفسها من الموسم الماضي. هذا يعني أن التحكيم ليس جيدا رغم أن هذا يعود أيضا لتغيير القواعد".