كل الصفحات ماعدا الرئيسية

الكشف عن المخاطر الأمنية التي أدت لتأجيل الكلاسيكو ورئيس الإتحاد يحسم الجدل


الكشف عن المخاطر الأمنية التي أدت لتأجيل الكلاسيكو ورئيس الإتحاد يحسم الجدل


حسم "لويس روبياليس" رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، موقفه بعد التقارير التي تحدثت عن إقامة الكلاسيكو نهارا، يوم 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل، بين برشلونة وريال مدريد.
ووصف روبياليس هذه الأحاديث بـ"الهراء"، مؤكدا أن اللقاء سيلعب ليلا، وأكد أن الكلاسيكو لن يبدأ الساعة 13: 00، موضحا "أولا ذلك غير ممكن، ويجب أن نتحدث عن هذا".
وأضاف: "ثانيا لأنني لا أعتقد أن (لا ليغا) التي نشرت مواعيد المسابقة، ستخل بمواقيت وضعتها هي سيكون من العبث ألا تحترم (لا ليغا) لوائحها حتى".
وكان من المقرر أن تقام مباراة الكلاسيكو على ملعب كامب نو يوم 26 أكتوبر، لكن لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم، قررت تأجيل مباراة الكلاسيكو بسبب المظاهرات التي اندلعت في إقليم كتالونيا، على خلفية توترات سياسية مع الحكومة المركزية.
وبعد تصريحات روبياليس يبدو أن المباراة ستقام الساعة 21: 00 يوم 18 أكتوبر المقبل.
ويحتل ريال سوسيداد صدارة ترتيب الدوري الإسباني برصيد 23 نقطة، من 13 مباراة، مقابل 22 نقطة لكل من برشلونة وريال مدريد في المركز الثاني والثالث، لكن من 11 مباراة.
وذكرت صحيفة "Mundo" الإسبانية أنّ رابطة الليجا علمت أنّ جماعة تسمى "لجنة الدفاع عن الجمهورية" قررت استغلال الكلاسيكو لتوجيه رسالة سياسية للمطالبة بالاستقلال عن المملكة.
وأوضحت أنّ خطة اللجنة كانت قطع الطريق على حافلة ريال مدريد وحرمان الفريق الزائر من الوصول إلى الفندق بجانب أعمال تخريب لأجهزة الاتصالات المخصصة لنقل المباراة تلفزيونيا.
وأشارت الصحيفة إلى أن لجنة المسابقات رأت أنّ القرار الأفضل هو عدم خوض المباراة يوم 26 أكتوبر وتجنب زيادة الشحن الجماهيري ومحاولة حل الأزمة.