كل الصفحات ماعدا الرئيسية

رسميا.. لويس إنريكي يعود لتدريب للمنتخب الإسباني


رسميا.. لويس إنريكي يعود لتدريب للمنتخب الإسباني


عاد "لويس إنريكي" إلى قيادة منتخب إسبانيا رسميا وسيقود الفريق في نهائيات بطولة أوروبا 2020 العام المقبل خلفا لمساعده السابق روبرت مورينوز.
وتولى لويس إنريكي، المدير الفني السابق لبرشلونة، المسؤولية في مارس/آذار الماضي قبل أن يتنحى رسميا لأسباب شخصية في يونيو.
وقال لويس روباليس رئيس الاتحاد الإسباني "سمعنا من روبرت مورينو عن نية لويس إنريكي العودة للمنتخب. الجميع يعلم أن الأبواب مفتوحة له، وقد قررنا ذلك".
وتولى مورينو المسؤولية المؤقتة خلال التصفيات المؤهلة ليورو 2020 لشهر مارس الماضي قبل توليه المنصب دائما بعد ذلك بثلاثة شهور.
وحقق مورينو ستة انتصارات في التصفيات وتعادل مرتين في ثماني مباريات، وقاد بطل العالم 2010 إلى النهائيات بالفعل.
ونقلت صحيفة "MARCA" عن مورينو قوله في وقت سابق من الشهر الحالي: "أعتبر لويس صديقا، وصداقته تأتي أمام كل شيء. إذا أراد العودة يوما ما فسيسعدني التنحي والعمل معه".
وغيرت إسبانيا مدربها للمرة السادسة منذ عام 2016 عندما غادر فيسنتي ديل بوسكي بعد يورو 2016 حيث تولى يولين لوبيتيغي المسؤولية لكن تم استبداله بفرناندو هييرو عشية انطلاق كأس العالم 2018 بعد توليه مهمة تدريب ريال مدريد.
لم يواصل هييرو تدريبه بعد إقصاء إسبانيا أمام روسيا صاحبة الأرض في دور الستة عشر وتم تعيين لويس إنريكي قبل مغادرته في مارس/ آذار الماضي.
وقاد لويس إنريكي برشلونة لمدة ثلاثة مواسم، حقق خلالها ألقابا عديدة أهمها الخماسية التاريخية في موسمه الأول، الذي فاز خلاله بالدوري الإسباني، وكأس إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا، فضلا عن كأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي.
وفي الموسم التالي، حافظ على لقب الدوري والكأس، في حين لم ينجح في موسمه الأخير سوى في نيل لقب كأس إسبانيا، إذ خسر لقب الدوري لصالح غريمه التقليدي ريال مدريد، وخرج من دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي، فساهم ذلك كله في إعلان عزمه مغادرة برشلونة بعد ثلاثة أعوام كانت مليئة بالنجاحات.