كل الصفحات ماعدا الرئيسية

تسريبات تكشف موقف ميسي ورونالدو في سباق الكرة الذهبية


تسريبات تكشف موقف ميسي ورونالدو في سباق الكرة الذهبية


يكشف الستار يوم الإثنين المقبل عن هوية اللاعب الفائز بالكرة الذهبية للعام 2019 والتي يتنافس عليها كوكبة من أبرز نجوم العالم، على رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، والهولندي فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول الإنجليزي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، أيقونة فريق يوفنتوس الإيطالي.
وكشفت مجلة "France Football" الفرنسية الشهيرة المسؤولة عن الجائزة وتقدمها سنويا، عن قائمة من 30 لاعبا، الأبرز على ساحة الساحرة المستديرة، مرشحين للفوز بهذه الجائزة عن العام الحالي، كما أغلق باب التصويت أمام الصحفيين الـ 183، الذين يحددون اللاعب المتوج، في التاسع من الشهر الحالي.
وانتشرت تقارير فرنسية منذ عدة أسابيع تشير إلى أن رونالدو مرشح بقوة لاقتناص الجائزة هذا الموسم، لا سّيما بعد الحوار الذي أجرته المجلة الفرنسية معه.
إلا أن تقارير إسبانية اليوم الثلاثاء، أشارت إلى أن كل الدلائل حاليا تشير إلى أن البرغوث ميسي، حاليا هو المرشح الأكبر والمفضل للفوز بالجائزة.
وكان ميسي قد فاز أيضا بالكرة الذهبية "The Best" عن العام 2019 في 23 من شهر سبتمبر الماضي والمقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعد منافسة قوية مع الهولندي فان دايك.
وقالت صحيفة "Mundo Deportivo" الإسبانية والمعروفة بولائها للنادي الكتالوني تقريرا اليوم الثلاثاء عن الجائزة كشفت فيه عن أن كل الدلائل تقول إن ميسي المرشح الفضل هذا العام، وأن فان دايك المنافس الوحيد له على اللقب، بينما البرتغالي رونالدو بعيد نسبيا.
ولم يفز ميسي بأي لقب كبير خلال العام الحالي حيث خسر في الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا رفقة برشلونة، كما فشل في قيادة منتخب الأرجنتين للفوز بلقب «كوبا أمريكا» التي أقيمت هذا العام وتوج بلقبها الغريم التقليدي منتخب الأرجنتين.
تقارير. ميسي المرشح الأكبر للفوز بالكرة الذهبية ورونالدو بعيدتقارير. ميسي المرشح الأكبر للفوز بالكرة الذهبية.
ولكن على الصعيد الفردي فقد تعملق ميسي في عام 2019 وحقق الحذاء الذهبي الأوروبي، كما توج هدافا لدوري أبطال أوروبا برصيد 12 هدفا، وبشكل عام سجل 44 هدفا في مختلف المسابقات، كما مرر 17 كرة هدف لزملائه.
ويملك ميسي في سجله الخرافي كلاعب خمسة كرات ذهبية من قبل توج بها خلال مشواره الذهبي مع برشلونة المرصع بالإنجازات والألقاب.
وأضافت الصحيفة أن المنافس الحقيقي لميسي على الذهب هذا العام يبقى المدافع القوي المتألق فان دايك، الذي كان سببا رئيسيا في تتويج ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا للموسم الماضي.
ويتم الاعتماد في جائزة الفرانس فوتبول، على عدد من المعايير لتحديد اللاعب الفائز، منها الأداء الفردي والجماعي؛ الموهبة واللعب النظيف؛ والأداء الدولي، وهذه العوامل قد تكون مرجحة لكفة فان دايك، ويتفوق فيها بعد فوزه بلقب جماعي قاري مع ليفربول هو دوري أبطال أوروبا.
كما أشارت الصحيفة إلى أن رونالدو يبقى بعيدا نسبيا عن حلم رفع الكرة الذهبية هذا الموسم.
وعلمت الصحيفة من مصادر لها أن فريق من فرانس فوتبول قد سافر إلى برشلونة أمس الإثنين من أجل مقابلة ميسي، وترى أن ذلك دليل على اقترابه من الفوز بالجائزة.