كل الصفحات ماعدا الرئيسية

والدة رونالدو : مافيا كرة القدم حرمته من الجوائز


والدة رونالدو : مافيا كرة القدم حرمته من الجوائز


شنت والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هجوما عنيفا على مسؤولي كرة القدم في العالم، دفاعًا عن حق نجلها، نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي، وريال مدريد الإسباني سابقًا.
وقالت "دولوريس ألفيرو" والدة كريستيانو رونالدو إن نجلها كان يستطيع حصد المزيد من الألقاب الفردية العالمية، إلا أن "مافيا" كرة القدم منعته من ذلك، رغم أنه أفضل لاعب في العالم.
وأضافت ألفيرو في مقابلة مع التليفزيون البرتغالي: "لو لم تكن هناك "مافيا" في كرة القدم، فإن رونالدو كان يمكنه الحصول على المزيد من الجوائز الفردية على الصعيد العالمي ولو كان رونالدو إنجليزيًا أو إسبانيًا فإن الأمر كان سيتغير تمامًا".
وتوج رونالدو بجائزة أفضل لاعب في العالم 5 مرات، إلا أن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة الإسباني، تفوّق عليه مؤخرًا، بعد أن نال تلك الجائزة كأفضل لاعب في العالم لعام 2019 متفوقًا على رونالدو، والهولندي فيرجيل فان دايك نجم ليفربول الإنجليزي.
وينافس رونالدو على الفوز بجائزة "البالون دور" التي تقدمها مجلة "فرانس فوتبول"، ويعتبر أقوى المرشحين للفوز بها بحسب التسريبات الأخيرة، حيث سبق له الحصول عليها 5 مرات.
وقالت تقارير صحفية إيطالية إن نادي يوفنتوس حقق أرباحًا طائلة من صفقة التعاقد مع النجم رونالدو، الذي انتقل مطلع الموسم الماضي من ريال مدريد إلى البيانكونيري.
وكان انتقال رونالدو من ريال مدريد إلى يوفنتوس صاعقًا، كونه جاء مفاجئًا للغاية ودون أي مقدمات، وبعد تتويج النادي الملكي بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي، عقب الفوز على ليفربول الإنجليزي في النهائي الذي أقيم بالعاصمة الأوكرانية كييف 3/1.
وتألق اللاعب البرتغالي الملقب بـ"صاروخ ماديرا" مع يوفنتوس منذ وصوله إلى تورينو، حيث قاد البيانكونيري للتتويج ببطولتي الدوري والسوبر الإيطالي الموسم الماضي، وأحرز حتى الآن 32 هدفًا مع اليوفي في 51 مباراة خاضها رفقة الفريق.
أرباح كبيرة
وأشارت صحيفة "لاغازيتا ديلوسبورت" الإيطالية إلى أن نادي يوفنتوس حقق أرباحًا طائلة بعد وصول رونالدو إلى تورينو.
وكان رونالدو قد انتقل إلى اليوفي في صفقة وصلت قيمتها إلى 113 مليون يورو، بحسب تقديرات الصحافة الإيطالية.
وتابعت الصحيفة: "الأرباح الصافية التي حققها يوفنتوس وصلت إلى 58 مليون يورو منذ التعاقد مع رونالدو، وجاءت معظم تلك الأرباح من عائدات بيع قمصان اليوفي، والتي وصلت إلى مليون قميص".
ومضت تقول: "لم يتوقف الأمر على صعيد بيع القمصان فقط، بل امتد إلى أن يوفنتوس حقق طفرة كبيرة للغاية فيما يتعلق بمتابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ارتفعت نسبة المتابعين بحوالي 68% بعد صفقة رونالدو، ووصل عدد متابعي اليوفي إلى 423 مليونًا من 385 مليون متابع".