كل الصفحات ماعدا الرئيسية

تعرف علي تطورات إصابة صلاح وروبرتسون قبل مباراة ليفربول وكريستال بالاس بالبريميرليج


تعرف علي تطورات إصابة صلاح وروبرتسون قبل مباراة ليفربول وكريستال بالاس بالبريميرليج


تعود المسابقات الأوروبية لاستئناف المنافسات مرة أخرى بعد فترة توقف استمرت 12 يوما بسبب الارتباطات الدولية للمنتخبات، وعلى رأسها التصفيات المؤهلة لبطولتي كأس الأمم الأوروبية يورو 2020 وكأس الأمم الإفريقية 2021.
وينتظر ليفربول مواجهة ليست سهلة عقب نهاية التوقف الدولي، أمام فريق كريستال بالاس خارج الديار، يوم السبت المقبل، ضمن فعاليات الجولة الثالثة عشر من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.
وكانت المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي قد شهدت انقلابا في ترتيب أندية الصدارة حيث ابتعد ليفربول بالقمة برصيد 34 نقطة، بعد فوزه على مانشستر سيتي 3/1 بملعب أنفيلد، وقفز ليستر سيتي إلى المركز الثاني برصيد 26 نقطة بعد الفوز على آرسنال 2/0 وبنفس الرصيد يحتل تشيلسي المركز الثالث بالفوز على كريستال بالاس، في حين تراجع السيتي إلى المركز الرابع برصيد 25 نقطة.
ويعاني الألماني يورجن كلوب، مدرب نادي ليفربول، من الإصابات التي ضربت عددا من نجوم الفريق في الفترة الأخيرة، والتي يمكن أن تمثل تهديدا لمسيرة الريدز الرائعة منذ بداية الموسم، بعد أن حقق الفريق 11 فوزا وتعادل مرة واحدة فقط في 12 مباراة.
ويأتي على رأس مخاوف كلوب إصابة محمد صلاح في الكاحل، التي تفاقمت بشكل مثير للقلق في الفترة الأخيرة.
وبدأت الإصابة مع تدخل عنيف من حمزة شودري، لاعب ليستر سيتي على صلاح في المباراة التي أقيمت بين الفريقين الشهر الماضي في أنفيلد، وبعدها غاب صلاح عن مباراة مانشستر يونايتد، ثم عاد مرة أخرى أمام جينك البلجيكي في دوري أبطال أوروبا وتوتنهام وأخيرا أمام مانشستر سيتي، ولكنه عانى من تجدد الإصابة في اللقاء الأخير.
وغاب صلاح عن مباراتي منتخب مصر أمام كينيا وجزر القمر في التصفيات الإفريقية المؤهلة للكاميرون 2021 وشوهد وهو يرتدي كاحلا وقائيا في قدمه المصابة.
وبحسب صحيفة "Express" البريطانية إن صلاح خضع للعديد من الفحوصات الطبية خلال الفترة الماضية، ولا تزال الشكوك تحيط بإمكانية مشاركته أمام كريستال بالاس، ويبدو أن القرار الأقرب سيكون عدم المجازفة باللاعب في المباراة قبل أن يتم الاطمئنان نهائيا لشفائه من الإصابة.
ويعاني الظهير الأيسر الأسكتلندي أندي روبرتسون هو الآخر من إصابة أجبرته على الغياب عن مباريات منتخب بلاده في التصفيات الأوروبية، ولا يزال موقفه غامضا من مواجهة كريستال بالاس السبت المقبل، ويمكن أن يكون لاعب الوسط المخضرم جيمس ميلنر بديلا مثاليا في الجبهة اليسرى حال غياب روبرتسون.