كل الصفحات ماعدا الرئيسية

مانشستر يونايتد يعبر برايتون بثلاثية في الدوري الإنجليزي


مانشستر يونايتد يعبر برايتون بثلاثية في الدوري الإنجليزي


استعاد مانشستر يونايتد توازنه وحقق انتصارا هاما على ضيفه برايتون بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت على ملعب الأولد ترافورد في إطار الجولة الثانية عشر من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.
الفوز المهم كان مصحوبا بأداء رائعا من كتيبة أولي جونار سولشاير، والتي استفاقت في شوط المباراة الثاني وكان بمقدورها أن تزيد الغلة التهديفية وتنهي المباراة بنتيجة كبيرة لولا تألق حارس برايتون، ماتيو ريان.
مانشستر يونايتد كان الطرف الأفضل في الشوط الأول، وخلال أول ربع ساعة كانت السيطرة له ولكن من دون محاولات ملموسة على مرمى الضيوف، فاكتفى راشفورد بتهديدات من خلال تحركاته المميزة فقط.
ولكن الدقيقة 17، وأحرز أندرياس بيريرا هدف أصحاب الديار الأول، بعدما تلقى تمريرة من مارسيال داخل منطقة الجزاء وسددها لترتطم بأحد مدافعي برايتون وتتحول إلى الشباك.
مانشستر كثف ضغطه بعد هدف بيريرا، ليتمكن من أن يحرز الهدف الثاني بعد رأسية من ماجواير تابعها سكوت مكتومناي إلى الشباك، ثم أوضحت الإعادة أن بروبير، مدافع برايتون هو من تابعها وليس الدولي الاسكتلندي.
الشوط الثاني بدأ بصورة هادئة للغاية أيضا، فباستثناء تسديدة من فريد تصدى لها ريان، لم تشهد أول 20 دقيقة شيئا يذكر من الطرفين.
حتى أتت الدقيقة 64 لتشتعل المباراة بعد رأسية لويس دانك من ركنية حوّلها بصورة ممتازة إلى مرمى دي خيا، ولكن هذا الاشتعال لم يدم طويلا، فراشفورد بعدها بدقيقتين فقط أدرك ثالث الأهداف بعد انفراد من مارسيال مررها له وسددها في شباك ريان.
مارسيال بذلك يصبح قد صنع هدفين في مباراة اليوم، ويصبح قد شارك في ستة أهداف في الست مرات التي شارك بها أساسيا في هذا الموسم، من خلال صناعته لثلاثة أهداف وإحرازه لمثلهم.
الثانية الأخيرة شهدت حدثا غير سعيد لمانشستر يونايتد، عندما أصيب مكتوميناي ونزل الأطباء لفحصه رغم عدم تعرضه لأي نوع من أنواع التدخلات من منافسيه.
الهدف الثالث للمانيو كان بمثابة الاستفاقة لكتيبة سولشاير، حيث تقدموا إلى الأمام وأضاعوا طنا من الفرص أبرزها لراشفورد والذي أضاع كرة والشباك خاوية بصورة لا تصدق.
كذلك فجيسي لينجارد أضاع هدفا من انفراد تصدى له ريان، والذي تصدى بعدها لانفراد آخر من راشفورد بعد مراوغته لمدافع برايتون بصورة أكثر من رائعة لكن الحارس الاسترالي زاد عن مرماه مجددا ببراعة شديدة.
واصل اليونايتد هيمنته المطلقة على المباراة مع غياب تام لبرايتون وخصوصا على الصعيد الهجومي، فيما تكفل ماتيو ريان بمواجهة الهجوم الأحمر وحيدا وصد عددا كبيرا من الفرص من مارسيال وراشفورد ولينجارد، لتنتهي المباراة على هذا الحال.
بهذه النتيجة يرتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى النقططة رقم 16 ليحتل بها المركز السابع في جدول ترتيب البريميرليج، بينما تجمد رصيد برايتون عند النقطة 15 وتراجع للمركز التاسع.