كل الصفحات ماعدا الرئيسية

مدرب أستون فيلا: مواجهة ليفربول أغرب مباراة خضتها في بطولة كبرى.. تعرف علي السبب؟


مدرب أستون فيلا: مواجهة ليفربول أغرب مباراة خضتها في بطولة كبرى.. تعرف علي السبب؟


قال دين سميث مدرب أستون فيلا إنه خاض إحدى أغرب المباريات في مسيرته مع كرة القدم خلال الفوز 5-صفر على أصغر تشكيلة في تاريخ ليفربول وذلك ضمن منافسات كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.
ومع ارتباط ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز باللعب في قبل نهائي كأس العالم للأندية في قطر اليوم الأربعاء واجه أستون فيلا فريقا شابّا لا يضم أي لاعب كبير في مسابقة الكأس يوم الثلاثاء.
وبلغ مجموع مباريات لاعبي التشكيلة الأساسية لليفربول مع الفريق الأول 16 مباراة فقط وبلغ متوسط أعمارهم 19.4 سنة وهو رقم قياسي في تاريخ النادي العريق.
وأجرى فيلا عشرة تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام شيفيلد يونايتد في الدوري يوم السبت لكنه خرج بانتصار كبير على صبية ليفربول في ليلة غريبة تحت الأمطار في ملعب فيلا بارك.
وقال سميث الذي قاد فيلا إلى التأهل لقبل نهائي كأس الرابطة لأول مرة منذ موسم 2012/2013 "كان يجب أن نتحلى بالاحترافية الشديدة.
"إنها مباراة غريبة بعض الشيء ومن المرجح أن تكون الأغرب لي في دور الثمانية لأي مسابقة كبيرة.
"يملك المنافس لاعبين موهوبين ولديهم الوعي الخططي وجعلوا الأمور صعبة جدّا علينا في بعض الأوقات".
وقال نيل كريتشلي مدرب ليفربول تحت 23 عاما، والذي تولى المسؤولية في غياب يورجن كلوب وتواصل معه بين الشوطين عبر الهاتف من مقر فندق الفريق في الدوحة إنه فخور بلاعبيه.
وأضاف "كانت ليلة مذهلة ولم نكن نرغب في نهايتها. حظينا بدعم لا يصدق وتصرف لاعبي فيلا كان رائعا. جاء دين سميث (ومساعده) جون تيري إلى غرفة اللاعبين بعد المباراة… وقالوا ‭‭’‬‬واصلوا اللعب وحظ سعيد‭‭’‬‬، وتمنوا لنا التوفيق في المستقبل".
"سأتذكر هذه اللحظة وسيتذكر اللاعبون ذلك طوال حياتهم".