كل الصفحات ماعدا الرئيسية

كلوب يكشف طبيعة إصابة "تشامبرلين" في مُباراة ليفربول وفلامينغو


كلوب يكشف طبيعة إصابة "تشامبرلين" في مباراة ليفربول وفلامينغو


شكلت إصابة لاعب الوسط الإنجليزي أليكس أوكسليد تشامبرلين النقطة السوداء في فوز ليفربول بلقب كأس العالم للأندية في الدوحة على حساب فلامينغو البرازيلي بهدف للمهاجم البرازيلي روبيرتو فيرمينو في الأشواط الإضافية.
وأثارت الإصابة القلق لدى أنصار فريق ليفربول لكون النجم السابق لآرسنال عاد في نهاية الموسم الماضي من إصابة في الركبة غيبته لفترة طويلة وكان الاعتقاد أن الإصابة الجديدة في نفس المكان.
لكن أليكس أوكسليد تشامبرلين ظهر في الملعب بعد نهاية اللقاء خلال حفل تسليم الميداليات والكأس يحمل واقي في الكاحل مما يؤكد حسب صحيفة "Mirror" البريطانية أن الإصابة كانت بسبب التواء في كاحله حصل بعد ارتقاء وصراع على الكرة في الدقيقة 72.
وقال المدرب الألماني يورجن كلوب بعد اللقاء حول إصابة لاعب وسطه: "الإصابة بدت خطيرة شاهدنا كلنا التواء قدمه، لكني تحدثت معه وهو بخير".
وأضاف المدرب الألماني: "يجب انتظار إجراء الفحوصات الطبية لمعرفة حجم الإصابة ومدة الغياب ولكنه بخير حاليا "
وتعتبر إصابة أليكس أوكسليد تشامبرلين ضربة جديدة للمدرب الألماني يورغن كلوب حيث يعاني خط وسطه من الإصابات بعد إصابة البرازيلي فابينهو والتي تغيبه لفترة طويلة وهو لاعب وسط الارتكاز المهم في الفريق وإصابة الدولي الهولندي جيورجينهو فاينالدوم والتي حرمته من المشاركة في كأس العالم للأندية.
واستعان المدرب الألماني يورغان كلوب بكل من الغيني نابي كيتا والإنجليزي أليكس أوكسليد تشامبرلين في وسط الميدان لتعويض غياب الثنائي الهولندي والبرازيلي بسبب الإصابة بالإضافة للقائد جوردان هندرسون كما أشرك أدام لالانا كبديل.
ومنذ عودة أليكس أوكسليد تشامبرلين من الإصابة في الركبة نهاية الموسم الماضي منح المدرب الألماني خيارات مهمة في وسط الميدان واستطاع أن يفرض نفسه كبديل أول لعدة مراكز.
وسجل لاعب الوسط الدولي الإنجليزي البالغ من العمر 26 هذا الموسم 5 أهداف لليفربول في 20 مباراة.