كل الصفحات ماعدا الرئيسية

مارادونا يروي قصة اختطافه من جانب "كائنات فضائية" لمدة 3 أيام


مارادونا يروي قصة اختطافه من جانب "كائنات فضائية" لمدة 3 أيام


قال النجم الأرجنتيني الدولي السابق أسطورة كرة القدم العالمية "دييغو أرماندو مارادونا" إنه تعرض للاختطاف من قبل كائنات فضائية، وظل مفقودا لمدة 3 أيام.
وأكد مارادونا في مقابلة مع شبكة "TyC" الأرجنتينية أنه لا يشك للحظة واحدة في وجود تلك الكائنات الفضائية.
وردا على سؤال لمذيع الحلقة، الذي سأل مارادونا حول ما إذا كان يعتقد بوجود الكائنات الفضائية، قال أسطورة كرة القدم الأرجنتينية: "نعم أعتقد بوجودهم. كنت في منزلي وشربت كثيرا، وفوجئت أنني لست في المنزل، وابتعدت لمدة 3 أيام، وعندما رجعت مرة أخرى أبلغت أسرتي أنني تعرضت للاختطاف".
وتابع بقوله: "لقد خطفتني تلك الكائنات الفضائية، ولكنني لا أستطيع كشف المزيد من التفاصيل حول تلك الواقعة".
وواصل مارادونا تصريحاته المثيرة للجدل خلال تلك المقابلة، وقال: "عندما كان عمري 13 عاما، كنت ألعب في الدور السفلي "بدروم" بأحد المنازل، وكانت هناك سيدة مسنة في نفس المكان تقرأ إحدى الصحف، وهناك فقدت عذريتي لأول مرة".
واشتهر مارادونا بإثارته الجدل خلال ممارسة كرة القدم، وبعد اعتزاله اللعبة، حيث قال وهو في أوج تألقه خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم في المكسيك 1986، عندما أحرز هدفه الشهير بيده في مرمى إنجلترا، في دور الثمانية من البطولة: "لقد كانت يد الله".
وتوجت الأرجنتين بكأس العالم 1986 للمرة الثانية في تاريخها، بعد فوزها بالبطولة على أرضها عام 1978، وقاد ماراودنا التانغو للتأهل إلى نهائي كأس العالم 1990 في إيطاليا، إلا أن فريقه خسر المباراة النهائية أمام ألمانيا بهدف نظيف من ركلة جزاء أحرزه أندرياس بريمه.
وعمل مارادونا في التدريب بعد اعتزال كرة القدم عام 1997، ودرب العديد من الأندية سواء في دولة الإمارات أو الأرجنتين، كما درب منتخب التانغو، وحاليا يعمل مدربا في نادي غيماناسيا لابلاتا في الأرجنتين.