كل الصفحات ماعدا الرئيسية

لاعب واحد فقط يستطيع تعويض ميسي في برشلونة


لاعب واحد فقط يستطيع تعويض ميسي في برشلونة


يعيش نادي برشلونة الإسباني حالة قلق كبيرة نتيجة التفكير في مستقبل الفريق عقب نهاية حقبة الأرجنتيني الأسطوري ليونيل ميسي مع النادي الكتالوني.
ووصل ميسي حاليا إلى عامه "32" وهو ما يعني أن رحلته مع البارسا اقتربت من نهايتها خلال السنوات القليلة المقبلة، خاصة أن عقده ينتهي مع النادي الكتالوني في صيف 2021، في ظل التقارير التي تشير إلى وجود مفاوضات جادة مع ميسي لتمديد عقده مع البارسا.
وأشارت صحيفة "Sport" الإسبانية إلى أن مسؤولي برشلونة على قناعة تامة بأن البرازيلي "نيمار دا سيلفا" هو الوحيد القادر على تعويض غياب ميسي في صفوف البلوجرانا.
وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الاثنين: "يرى مسؤولو برشلونة أن رحلة ميسي مع العملاق الكتالوني تقترب من نهايتها خلال سنوات قليلة للغاية، وأن عليهم الاستعداد من الآن لمرحلة ما بعد حقبة ميسي، وبالتالي فإنهم لا يرون حاليا على الساحة من يستطيع سد فراغ أو جزء من فراغ رحيل ميسي سوى نيمار".
ونقلت عن هؤلاء المسؤولين قولهم: "نيمار هو اللاعب الوحيد في العالم حاليا الذي يملك القدرة على تعويض غياب ميسي في برشلونة، إنه لاعب من طراز عالمي، وهذه النوعية نادرة للغاية حاليا".
وقضى نيمار 4 مواسم رفقة برشلونة، ونجح خلالها في التتويج مع الفريق بـ6 ألقاب، إلا أنه قرر الرحيل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقده مع البارسا.
ويسعى نيمار إلى العودة مرة أخرى إلى برشلونة، بعد ندمه الشديد على قراره السابق بالرحيل إلى فرنسا، في الوقت الذي كان فيه القائد السابق لمنتخب البرازيل قريبا للغاية من تحقيق هذا الحلم، إلا أن مفاوضات عودته إلى برشلونة فشلت في اللحظات الأخيرة من سوق الانتقالات الصيفية الماضية.
ويرغب مسؤولو برشلونة في الاستفادة من صفقتي بيع البرازيلي فيليبي كوتينيو والفرنسي عثمان ديمبلي، خلال الميركاتو الصيفي المقبل، من أجل استعادة نيمار مرة أخرى، في صفقة يتوقع ألا تقل قيمتها عن 180 إلى 200 مليون يورو.