كل الصفحات ماعدا الرئيسية

رونالدو نادم على الرحيل عن ريال مدريد بسبب تفوق ميسي عليه


رونالدو نادم على الرحيل عن ريال مدريد بسبب تفوق ميسي عليه


تنتظر جماهير كرة القدم العالمية الإعلان عن الفائز بجائزة الكرة الذهبية البالون دور التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية حيث يقام الحفل مساء اليوم الاثنين بالعاصمة الفرنسية باريس.
وتشير التسريبات إلى أن الأرجنتيني ليونيل ميسي سيكون المتوج بتلك الجائزة للمرة السادسة في تاريخه، ليجمع بذلك بين جائزتي The Best الممنوحة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، والتي فاز بها بالفعل في سبتمبر الماضي، وبين "البالون دور"، ليتربع منفردا على عرش كرة القدم العالمية.
وتفوق ميسي في هذا السباق على العديد من نجوم العالم، وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، وفيرجيل فان دايك نجم ليفربول، وزميليه المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، وهم أبرز الأسماء التي كانت مرشحة لنيل الجائزة.
وقالت صحيفة "Defense Central" الإسبانية إن رونالدو يشعر حاليا بالندم الشديد على القرار الذي اتخذه في صيف 2018 بالرحيل عن نادي ريال مدريد إلى يوفنتوس الإيطالي.
ورغم المستوى المميز الذي قدمه رونالدو الموسم الماضي، والذي نجح خلاله في تسجيل 28 هدفا وصناعة 10 أخرى في 43 مباراة، إلا أن أرقام "الدون" هذا الموسم تراجعت كثيرا، حيث لعب 16 مباراة، أحرز خلالها 7 أهداف وصنع هدفين فقط.
وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الاثنين: "على مستوى الحسم تراجع دور رونالدو كثيرا، وأصبح الأرجنتيني باولو ديبالا يمثل خطرا على البرتغالي الدولي، بعد أن نجح أكثر من مرة في إنقاذ الموقف لصالح يوفنتوس".
وأشارت إلى أن أزمات رونالدو الأخيرة مع مدربه ماوريسيو ساري جعلت "صاروخ ماديرا" يندم كثيرا على رحيله من ريال مدريد في أوج مجده، بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، وهو ما أبعده عن المنافسة مع ميسي على الألقاب العالمية الفردية، التي تفوق فيها الأرجنتيني الأسطوري حاليا.
وتابعت: "يشعر رونالدو بأن قراره بالرحيل عن ريال مدريد تسبب في إلحاق الكثير من الضرر به، وهو الآن يرى أن قراره لم يكن موفقا، ويتمنى لو كان استمر في صفوف النادي الملكي".
وكشفت تقارير صحفية بريطانية تفاصيل مثيرة حول نتائج جائزة الكرة الذهبية "البالون دور"، لأفضل لاعب في العالم عام 2019.
وقالت صحيفة "Mirror" البريطانية إن تسريبات الفائز بجائزة "البالون دور" ظهرت بالفعل على مواقع التواصل الاجتماعي، التي نشرت نتيجة تصويت الصحفيين في الجائزة.
وأشارت إلى أن ميسي توج بالجائزة للمرة السادسة في تاريخه، بعد حصوله على 446 نقطة، بينما حل الهولندي فيرجيل فان دايك، نجم نادي ليفربول الإنجليزي، المتوج بدوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي الموسم الماضي، في المركز الثاني برصيد 382 نقطة.
وجاءت المفاجأة بحسب التسريبات، في حصول المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، على المركز الثالث، برصيد 179 نقطة، متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي، الذي جاء رابعا برصيد 133 نقطة.
وحصل السنغالي ساديو ماني على المركز الخامس برصيد 97 نقطة، يليه زميله البرازيلي أليسون بيكر حارس الريدز برصيد 82 نقطة، ثم كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان 55 نقطة، والهولندي فرانكي دي يونغ، نجم وسط برشلونة الإسباني وأياكس أمستردام الهولندي في المركز الثامن، وزميله السابق في أياكس والحالي في يوفنتوس ماتياس دي ليخت تاسعا، بينما حلّ البلجيكي إدين هازارد، نجم ريال مدريد الإسباني حاليا وتشيلسي الإنجليزي سابقا في المركز العاشر.