القائمة الرئيسية

الصفحات

ميسي يهدد عرش بيليه ويواصل تألقه مع برشلونة


ميسي يهدد عرش بيليه ويواصل تألقه مع برشلونة


بات رقم الأسطورة البرازيلية "بيليه" نجم نادي سانتوس السابق الذي دام لستة وأربعين عاما مهددا بقوة خلال العام الجديد بسبب ليونيل ميسي أسطورة برشلونة والأرجنتين الذي استطاع أن يحقق العديد من الأرقام القياسية الفريدة طوال مسيرته.
وقضى بيليه الأعوام الخمسين الماضية وهو متأكد بأنه لن يستطيع أي لاعب في التاريخ أن يحقق ما حققه من إنجاز تهديفي فريد مع ناد واحد إلا أن ليونيل ميسي بات مصدر قلق للجوهرة السمراء ويقترب من تحطيم رقمه الفريد.
واحتفظ بيليه بسجله التهديفي المميز منذ عام 1974 حيث سجل 643 هدفا لنادي سانتوس طوال 17 عاما قضاها رفقة كبير الأندية البرازيلية منذ عام 1956 وأيضا حقق إنجازات فريدة مع المنتخب البرازيلي.
وعقب تسجيل ميسي هدفا بشباك ألافيس بمباراة فريقه بالليغا يوم السبت أصبح في رصيد البرغوث الأرجنتيني 618 هدفا رسميا وبات على بعد 25 هدفا فقط من معادلة رقم بيليه التهديفي مع سانتوس.
وبالنظر إلى متوسط اللاعب الأرجنتيني في كل عام نجد أن ميسي نجح في تسجيل 50 هدفا فأكثر في آخر تسعة أعوام وهو تحد جديد ينتظره في العام الجديد حيث من المتوقع أن يتخطى رقم بيليه مع سانتوس بكثير ما لم يوقفه أي شيء طارئ مثل إصابة قوية أو أي شيء آخر.


كما من المتوقع أن يحقق ميسي ثلاثة أضعاف ما حققه ثاني هدافي النادي الكتالوني التاريخيين وهو سيزار رودريغيز الذي أنهى مسيرته وفي جعبته 232 هدفا وكل الأمور تشير إلى أن ميسي سيتجاوز حاجز ال 696 هدفا بقميص برشلونة قبل أن يعلن اعتزاله.
وسجل ميسي 432 هدفا لبرشلونة في الليغا كما سجل 114 هدفا بالقميص الكتالوني بدوري أبطال أوروبا و51 هدفا بكأس ملك إسبانيا و18 بالسوبر الإسبانية و5 بكأس العالم للأندية و3 ببطولة السوبر الأوروبية ليصبح مجموع ما سجله 618 هدفا.
كما حقق ميسي العديد من الإنجازات الفريدة الأخرى طوال مسيرته وأهمها بالجوائز الفردية حيث فاز بالكرة الذهبية ست مرات والحذاء الذهبي ست مرات أيضا وحقق دوري أبطال أوروبا 4 مرات والدوري الإسباني 10 مرات ويمكنه إضافة المزيد والمزيد بالعام الجديد.
هل اعجبك الموضوع :