كل الصفحات ماعدا الرئيسية

قصة بوجبا ومانشستر يونايتد على وشك النهاية ومرض غامض يثير الجدل


قصة بوجبا ومانشستر يونايتد على وشك النهاية ومرض غامض يثير الجدل


لا يزال الغموض يسيطر على مصير الفرنسي بول بوجبا، نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، في ظل الغياب الطويل للاعب عن صفوف فريقه.
وكان آخر ظهور للفرنسي بوجبا مع مانشستر يونايتد يوم 30 سبتمبر الماضي قبل أن يتعرض لإصابة عضلية، وكان من المتوقع عودته مطلع الشهر الحالي، إلا أن غيابه المستمر أثار المزيد من الشكوك حول استمراره في "أولد ترافورد".
وقالت صحيفة "Mirror" البريطانية، إن كل أعضاء المنظومة الكروية في مانشستر يونايتد يدركون أن مشوار بوجبا مع النادي انتهى بالفعل، حيث يدرك الجميع سواء لاعبين أو مسؤولين في إدارة المانيو أن بوجبا لن يلعب مجددا بقميص مانشستر يونايتد.
وأشارت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الجمعة إلى أن النرويجي أولي جونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد، يحاول إخفاء الموقف الحقيقي لبوجبا، من خلال الحديث عن إصابة اللاعب الفرنسي بمرض غامض، تسبب في إبعاده عن صفوف الفريق في الفترة الماضية بعد شفائه من الإصابة العضلية.
وقال سولشاير: "تحدثت مرارا عن بوجبا، إنه لاعب رائع، ونحن نريده في مانشستر يونايتد، وسيعود قريبا، ولكننا نريد في البداية أن نتأكد تماما من سلامته وقدرته على المشاركة بصورة طبيعية في المباريات، وربما يتم الدفع به تدريجيا خلال الفترة المقبلة".
وينتهي عقد بوجبا، البالغ من العمر 26 عاما، في صيف 2021، ولم يجدد اللاعب عقده مع مانشستر يونايتد حتى الآن، وهو ما سيضع مسؤولي الفريق الإنجليزي في موقف حرج للغاية، حيث سيكونون مضطرين لبيعه الصيف المقبل على أقصى تقدير، قبل أن يصبح لاعبا حرا بعد 18 شهرا من الآن.
وارتبط بوجبا بالانتقال إلى نادي ريال مدريد الإسباني، أو العودة إلى ناديه السابق يوفنتوس الإيطالي، وذلك بعد انتقاله من البيانكونيري إلى مانشستر يونايتد في صيف 2016 مقابل 105 ملايين يورو.
وشارك بوجبا مع مانشستر يونايتد خلال الموسم الحالي في 6 مباريات فقط، ولم يسجّل أي أهداف، وصنع هدفين.
وتبلغ القيمة التسويقية لبول بوجبا حاليا 100 مليون يورو، بحسب تقديرات موقع "Transfer Market".