كل الصفحات ماعدا الرئيسية

فضيحة.. أتلانتا يكتسح ميلان بخماسية نظيفة فى الدورى الإيطالى


فضيحة.. أتلانتا يكتسح ميلان بخماسية نظيفة فى الدورى الإيطالى


ختم أتالانتا عامه الرائع في 2019 بتحقيق انتصار عريض على ضيفه ميلان قوامه خمسة أهداف نظيفة وذلك لحساب الجولة السابعة عشر من الدوري الإيطالي.
ميلان فضل الدفع برافائيل لياو كرأس حربة بدلا من كريشتوف بيونتك، كما تعافى ماتيو موساكيو وبدأ في الدفاع، وكذلك ريكاردو رودريجيز، ولكن الأخير معوضا لتيو هيرنانديز الموقوف.
أتالانتا دخل مباشرة في الموضوع بعدما سدد يوسيب إليشيتش بقوة، ولكن جيانلويجي دوناروما أبعد كرته بالدقيقة الأولى ببراعة.
الهدف الأول لأصحاب الأرض لم يتأخر، فتوغل بابو جوميز يسار دفاع الروسونيري وراوغ كونتي وسدد في شباك دوناروما بعد فقط عشر دقائق من عمر المباراة.
ماريو باساليتش المعار من تشيلسي كاد يضيف الثاني بعد خمس دقائق عندما سدد بيمناه كرة قوية ارتطمت بعارضة المرمى، ثم سدد بعجها إليشيتش مجددا في أحضان دوناروما.
مسلسل تسديدات إليشيتش الخطرة وتصديات دوناروما استمر بمحاولة خطرة جديدة في الدقيقة 40 أبعدها الحارس الشاب بصعوبة.
تسديدات أتالانتا بعيدة المدى تواصلت في الشوط الثاني، وحاول إليشيتش مجددا، كما جرب الأوكراني مالينوفسكي حظه، ولكن الكرات جانبت المرمى.
الهدف الثاني أتى في الدقيقة 61 عبر بازاليتش الذي حول تسديدة جوسينس إلى شباك دوناروما، ليترجم سيطرة فريقه المتواصلة في الشوط الثاني.
دقيقة واحدة بعد الهدف الثاني وجاء الثالث من مرتدة سريعة، لينفرد إليشيتش ويسدد بسهولة في شباك الروسونيري.
السلوفيني عاد وأضاف هدفا رابعا في الدقيقة 72 بأسلوبه المعتاد، وهذه المرة نجح في هزم دوناروما بتسديدة لا تصد ولا ترد في شباك ميلان.
الحفل تواصلت بهدف خامس عبر لويس موريل من انفراد تام في الدقيقة 84، ليمر الكولومبي من دوناروما ويودع الكرة الشباك الخالية.
الانتصار جعل أتالانتا خامسا برصيد 31 نقطة، بينما توقف رصيد ميلان عند نقطته الحادية والعشرين بعد مرور 17 جولة من السيري آ.