كل الصفحات ماعدا الرئيسية

ليفربول يهزم فلامينغو ويحقق لقب كأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه


ليفربول يهزم فلامينغو ويحقق لقب كأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه


توج ليفربول الإنجليزي بطل دوري أبطال أوروبا ببطولة كأس العالم للأندية المقام في العاصمة القطرية الدوحة، بعد الفوز على نظيره البرازيلي فلامنجو بطل أمريكا الجنوبية بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم السبت.
نجمنا المصري محمد صلاح قاد تشكيل الريدز في المباراة من بدايتها وخرج في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني الإضافي بديلا لشكوردان شاكيري، وظهرت خطورته على فترات لكنه لم يتمكن من صناعة أو تسجيل هدف، كما تحصل على إنذار في الدقيقة 81 بعد تدخل قوي على مدافع الخصم.
وبدأ ليفربول سريعا خطورته بتهديد أول في الثانية 40 عن طريق المهاجم البرازيي فيرمينو، لكن كرته داخل منطقة الجزاء علت مرمى حارس فلامنجو.
ليعود صلاح ويقود ثاني تهديد لليفربول بعدما صنع كرة على طب من ذهب لنابي كيتا داخل منقطة الجزاء في الدقيقة 4 لكنه تسديدة الأخيرة علت المرمى أيضا.
تابعه الظهير الطائز أرنولد بتسديدة صاروخية مرت بجانب القائم الأيمن للحارس البرازيلي ديجو ألفيش.
فلامنجو عاد ليتلقط أنفاسه بعد ربع ساعة أولى نارية لبطل أوروبا، وكان يمثل خطوره على فترات على مرمى أليسون بيكر.
وكانت أخطر كراته قبل نهاية الشوط في الدقيقة 25 من تسديدة الجناح هنريكي لكن جو جوميز انقذها في النهاية.
وألغي الحكم ركلة جزاء لليفربول لصالح ساديو ماني في الدقيقة الأخيرة بعد الرجوع لتقنية الفيديو" الفار".
الشوط الأول الإضافي واصل ليفربول قوته وضغطه على فلامنجو لخطف هدف قبل اللجوء لركلات الترجيح.
وكان له الهدف عن طريق البرازيلي روبيرتون فيرمينو في الدقيقة 99، بعد تهجمة بدأت من تمريرة رائعة هندرسون لماني الذي راوغ المدافع ووضع فيرمينو وجها لوجه بحارس المرمى ديجو ألفيش ليراوغه ويضع الكرة في المرمى الخالي.
اللقاء انتهى على هذه النتيجة، ليكتب التتويج الأول لليفربول بكأس العالم للأندية في تاريخه بعد أن فشل في التتويج من قبل في نسخة 2005 بعد أن خسر أمام ساوباولو بهدف نظيف.
بطل أوروبا أنهى عام 2019 بشكل مثالي بعد تتويجه بدوري الأبطال بجانب كأس العالم للأندية وتغريده منفردا في البريميرليج بالمركز الأول.