كل الصفحات ماعدا الرئيسية

ساديو ماني يقود ليفربول لإنهاء العام بانتصار صعب على ولفرهامبتون بالدوري الإنجليزي


ساديو ماني يقود ليفربول لإنهاء العام بانتصار صعب على ولفرهامبتون بالدوري الإنجليزي


استطاع ليفربول أن يردع طموح ولفرهامبتون، وحقق الانتصار عليه بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما مساء السبت على ملعب الأنفيلد في إطار الجولة العشرين من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.
الانتصار المهم أتى بعد ساعات من انتصار ولفرهامبتون على مانشستر سيتي والذي شكل قلقا لكلوب وفريقه، غير أن الريدز استطاعوا في النهاية أن يؤمنوا النقاط الثلاث ليستمروا في مواصلة حلمهم بالتتويج باللقب الغائب منذ عقود.
ليفربول كان الطرف الأفضل في الشوط الأول بوضوح، حيث شكل الثلاثي الهجومي صلاح وماني وفيرمينو الخطورة طوال مجرياته، وكان بمقدور الليفر أن يحرز هدفا أو أكثر خلال أول نصف ساعة.
وفي الدقيقة 42 وبعد سلسلة من الضغط والفرص المهدرة، استطاع ساديو ماني أن يترجم أفضلية الريدز بهدف رائع ألغاه حكم المباراة في البداية بداعي لمس الكرة ليد لالانا، قبل أن يعود ويحتسبه بعد العودة لتقنية الفيديو.
وقبل نهاية الشوط بلحظات تمكن نيفيز من إدراك التعادل لولفرهامبتون، غير أن تقنية الفيديو ألغت الهدف بسبب تقدم مهاجم الذئاب بمليمترات بكتفه، في لقطة أثارت الكثير من الضجة على كل الأصعدة.
الإجهاد بدا واضحا على كتيبة يورجن كلوب في الشوط الثاني، حيث تراجع الليفر إلى حد كبير ولم يصنع الخطورة كما كان الحال في الشوط الأول، بينما تقدم ولفرهامبتون إلى الأمام وكان على مقربة من التعديل في أكثر من مناسبة.
أليسون بيكر تألق بعد خطأ فادح من فان دايك استغله راؤول خيمينيز، غير أن تسديدة الدولي المكسيكي وجدت يد الحارس البرازيلي، وكذلك عرضية البديل أداما تراوري كان لها حارس روما السابق بالمرصاد.
وعلى الرغم من السيطرة الواضحة لليفربول إلا أنها كانت سلبية وبدون خطورة تذكر، في الوقت الذي شكلت مرتدات كتيبة نونو سانتو خطورة واضحة، إلا أنها لم تسفر عن تغيير في النتيجة، ليقتنص أصحاب الأرض ثلاث نقاط هامة.
بهذه النتيجة يرتفع رصيد ليفربول ليصبح 55 نقطة ويواصل تسيده وتربعه على عرش صدارة الدوري الإنجليزي، في الوقت الذي تجمد فيه رصيد ولفرهامبتون عند النقطة 30 ويستمر في المركز السابع.