كل الصفحات ماعدا الرئيسية

مانشستر سيتي يُعطل ليستر ويضربه بثلاثية في الدوري الإنجليزي


مانشستر سيتي يُعطل ليستر ويضربه بثلاثية في الدوري الإنجليزي


حافظ مانشستر سيتي على صحوته الأخيرة، بإسقاط ضيفه العنيد ليستر سيتي بنتيجة 3-1، في المباراة التي جمعتهما على ملعب "الاتحاد"، لحساب الثامنة عشر للدوري الإنجليزي الممتاز.
بدأ بأفضلية واضحة لأصحاب الأرض كادت تسفر عن أكثر من هدف مبكرن لولا تألق الحارس كاسبر شمايكل، وكانت البداية بالتسديدة الأرضية الزاحفة التي أطلقها كيفن دي بروينه من على حدود منطقة الجزاء، وارتدت من الألواح الخشبية.
وجاء الدور على رياض محرز ليبعثر كل ما يقابله في الجهة اليمنى، وفي النهاية وضع الكرة على طبق من فضة أمام جابرييل جيسوس على خط منطقة الجزاء، ليتابعها بلمسة ضعيفة في المرمى، إلا أن شمايكل أبعدها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية غير مستغلة.
وعلى عكس أحداث سير المباراة، قام هارفي بارنز بتمرير كرة من منتصف الملعب في ظهر فرناندينيو، للمنطلق جيمي فاردي، الذي شق طريقه نحو الحارس البرازيلي إيدرسون، ليغالطه بتسديدة ساقطة عانقت الشباك.
الأخطر على ريال مدريد وأفضل من صلاح - ردود الأفعال على أداء محرز ضد ليستر سيتي
ورد محرز سريعا بفاصل من العزف المنفرد على حدود منطقة الجزاء، ليسدد كرة أرضية قوية، ارتطمت في قدم المدافع التركي كاجلار سويونكو، لتغير مسارها عكس تحرك الحارس كاسبر شمايكل، لتعود المباراة إلى نقطة الصفر عند الدقيقة 30.
وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، تعرض رحيم سترلينج للإعاقة داخل منطقة الجزاء من قبل ريكاردو بيريرا، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، نفذها الألماني إلكاي جوندوجان بنجاح.
وقتل رجال بيب جوارديولا المباراة إكلينيكيا في الشوط الثاني، بانطلاقة من السهم الأشقر كيفن دي بروينه من الجهة اليمنى، ومن ثم أرسل عرضية على القائم البعيد لجابرييل جيسوس، ليقابل الكرة هذه المرة بلمسة محكمة في الشباك.
بهذه النتيجة، يكون حامل اللقب في آخر عامين قد رفع رصيده لـ38 نقطة، ليقلص الفارق مع الثعالب لنقطة واحدة، فيما يظل ليفربول في الصدارة بـ49 نقطة ومباراة أقل من الاثنين لارتباطه بالمشاركة في كأس العالم للأندية.