كل الصفحات ماعدا الرئيسية

هوفنهايم يحول تأخره إلى انتصار بهدفين على بوروسيا دورتموند في الدوري الألماني


هوفنهايم يحول تأخره إلى انتصار بهدفين على بوروسيا دورتموند في الدوري الألماني


عاقب هوفينهايم نظيره بوروسيا دورتموند على إضاعته للفرص، وحوّل تأخره بهدف إلى فوز غال بهدفين، في المباراة التي جمعت بينهما مساء الجمعة على ملعب بريزيرو آرينا ضمن منافسات الجولة الأخيرة من الدور الأول لبطولة الدوري الألماني.
دورتموند كان يستطيع أن ينهي المباراة لصالحه بعد التقدم، ولكن أسود الفيستيفاليا أخذوا في إضاعة فرصا سهلة للغاية، ليستفيق هوفينهايم في آخر ربع ساعة ويحقق انتصارا قد يعقد كثيرا من مستقبل لوسيان فافر في قيادة دورتموند.
المباراة في شوطها الأول كانت بصورة شبه كاملة في اتجاه بوروسيا دورتموند، والذي بدأ المباراة ضاغطا منذ اللحظات الأولى سعيا وراء الهدف، وبالفعل في الدقيقة 17 عبر ماريو جوتسه.
أصحاب الأرض كانت ردة فعلهم ضعيفة، فباستثناء ركلة حرة ارتطمت في العارضة، لم يكن هناك وجود يذكر من هوفينهايم، في الوقت الذي كان بمقدور دورتموند إحراز أكثر من هدف قبل نهاية الشوط لكن تألق الحارس أوليفر باومان وقف حائلا.
الشوط الثاني كان على نفس المنوال، ولم يتوقف يوليان براندت وجادون سانشو عن إضاعة الفرص السهلة في مقابل لقطات نادرة من هوفينهايم على مرمى الحارس رومان بوركي، اللقطة الأبرز في الشوط كانت ركلة جزاء تحوم حولها شكوك كثيرة رفض فيليكس تسفاير احتسابها للضيوف.
وعلى عكس سير المباراة، أحرز سارجيس أدميان هدف التعادل لهوفينهايم بعد ارتداد انفراد من تصدي لبوركي في الدقيقة 79، وعلى الرغم من أن دورتموند أخذ في السيطرة وصناعة الخطورة عبر أشرف حكيمي وعرضياته، إلا أن هوفينهايم عاد وفاجأ الجميع بهدف ثان في الدقيقة 86 عبر كراماريتش.
بهذه النتيجة يتجمد رصيد دورتموند عند النقطة 30 في المركز الرابع، مع وجود فرصة لتراجعه إلى المركز الخامس حال فوز شالكه مساء السبت، بينما ارتفع رصيد إلى النقطة 27 ليرتقي إلى المركز السادس مؤقتا.