القائمة الرئيسية

الصفحات

من أجل ضم "أيوب الكعبي" نادي الاتحاد السعودي يقترب من حل أزمة بريجوفيتش


من أجل ضم "أيوب الكعبي" نادي الاتحاد السعودي يقترب من حل أزمة بريجوفيتش


كشفت تقارير صحفية أن إدارة نادي الاتحاد السعودي، تسعى بشكل قوي للتخلص من لاعب الفريق الصربي ألكساندر بريجوفيتش من أجل ضم المغربي أيوب الكعبي، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.
وكان بريجوفيتش انتقل لصفوف الاتحاد في يناير 2019، قادما من صفوف باوك اليوناني، بعقد ينتهي في يونيو 2023.
وأثار غياب اللاعب بعض التكهنات التي تفترض وجود خلافات بين اللاعب وإدارة النادي التي تسعى إلى التعاقد مع الكعبي ليكون بديلا عنه خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.
وذكر موقع "To10" اليوناني أن المدير الرياضي بنادي باوك ماريو برانكو ينتظر الضوء الأخضر من المدير الفني أبيل فيريرا، من أجل بدء التفاوض على ضم بريجوفيتش من صفوف الاتحاد، خاصة وأن اللاعب الصربي يمتلك علاقات جيدة مع النادي اليوناني.
ويواجه الاتحاد أزمة في تسويق المهاجم الصربي، حيث يطمح النادي في بيع اللاعب، من أجل استقدام لاعب أجنبي جديد في انتقالات يناير.
فيما أشارت تقارير أخرى، إلى وصول اللاعب بالفعل إلى جدة قادما بطائرة تركية ومن المتوقع أن ينهي أزمته مع الاتحاد ويعود لتركيا للتوقيع مع بشكتاش التركي.
الاتحاد سيكون ملزما بسداد كافة رواتب بريغوفيتش في حالة الرغبة في مخالصة اللاعب، علما بأن الرواتب المستحقة تبلغ نحو 85 مليون ريال.
وحسب صحيفة "الاقتصادية" فإن الكعبي سيصل دبي تمهيدا لانتقاله لنادي الاتحاد بعقد يمتد إلى عامين ونصف العام مقابل 2.5 مليون دولار.
وكانت إدارة العميد أعلنت تعاقدها مع 4 صفقات خلال الميركاتو الشتوي الحالي، وهم ليناردو جيل، محمد ثاني والبرازيلي برونو أوفيني وأخيرا الدولي التونسي أنيس البدري.
وتبحث إدارة نادي الاتحاد عن مهاجم في الخط الأمامي خلال الميركاتو الحالي من أجل حل الأزمة الهجومية التي يمر بها الفريق أخيرا.
هل اعجبك الموضوع :