كل الصفحات ماعدا الرئيسية

"دي ليخت" يعود على رادار برشلونة بسبب يوفنتوس


"دي ليخت" يعود على رادار برشلونة بسبب يوفنتوس


كشفت تقارير صحفية أن نادي برشلونة يرغب في التعاقد مع النجم الهولندي ماتياس دي ليخت، على الرغم من تفضيله يوفنتوس في الميركاتو الصيفي الماضي بالاتفاق مع وكيله، مينو رايولا.
ومنذ انتقاله إلى يوفنتوس في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، والانتقالات تنهال على دي ليخت، بسبب تواضع مستواه في أكثر من مباراة، وارتكابه عدة هفوات تسببت في ضياع أكثر من نقطة على يوفنتوس.
وبحسب ما ذكرته شبكة "Calcio Mercato" الإيطالية، يوم الأربعاء، فإن برشلونة يبحث عن ضم مدافع قوي ومميز ولا يجد أفضل من دي ليخت في الفترة الأخيرة، ويريد استغلال وضعه غير المستقر في يوفنتوس لإقناعه بالرحيل.
ولكن من المتوقع ألا تكون الصفقة سهلة على برشلونة، خاصة أن دي ليخت ليس من اللاعبين الذين يستسلمون بسرعة بعد أن كلف خزائن يوفنتوس 75 مليون يورو.
ماتياس دي ليخت تألق بشكل كبير للغاية مع فريقه السابق أياكس أمسترادم. وجذب المدافع الهولندي اهتمام أكبر الفرق الأوروبية، إلا أنه اختار الدفاع عن قميص فريق يوفنتوس الإيطالي.
كما أن وكيله رايولا انتقد نادي برشلونة مؤخرا فيما يتعلق بطريقة تعامله مع صفقة اللاعب الهولندي، قبل انتقاله إلى نادي يوفنتوس الإيطالي.
وقال مينو رايولا إن فريق برشلونة حاول ضم دي ليخت، البالغ من العمر 20 عاما، على غرار ما فعله نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.
دي ليخت انتقل إلى نادي السيدة العجوز في صفقة كبيرة الصيف الماضي، وصلت قيمتها إلى 75 مليون يورو، بالإضافة إلى 10 ملايين أخرى على شكل مكافآت.
وأوضح الوكيل الهولندي-الإيطالي رايولا في حديث لصحيفة "فوتبول إنترناسيونال"الهولندية:"في هولندا، يعتقدون أن برشلونة ناد هولندي وليس أجنبيا، واعتبروا الانتقال سرا مقدسا".
وأضاف رايولا أن برشلونة اعتقد أنه حال انتقال لاعب الوسط الهولندي الآخر فرنكي دي يونغ إلى الكامب نو، فإن دي ليخت سينتقل إليه أيضا.
وتابع: "لقد تعاملوا معه كالجبنة. لكن أسباب رغبتهم باستقدامه كانت خاطئة: هل تعتقدون أن لاعبا مثل المدافع جيرارد بيكيه سيترك مكانا لغيره؟ ‘".
وتوقع وكيل اللاعبين مستقبلا كبيرا لدي ليخت، وقال إنه "لا يهتم للمال، يريد فقط ممارسة كرة القدم. أراده يوفنتوس قبل سنة. أتحدث غالبا مع نائب الرئيس ونجم وسط النادي سابقا التشيكي بافيل ندفيد، وهو بمثابة ابن لي، فقد قال لي (هذا الشاب أكثر جنونا مني). يمكنه إحراز جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم".