كل الصفحات ماعدا الرئيسية

مورينيو يستهدف ضم لاعب جزائري لتعويض غياب هاري كين


مورينيو يستهدف ضم لاعب جزائري لتعويض غياب هاري كين


يسعى البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب نادي توتنهام الإنجليزي، للوصول إلى حل سريع للأزمة الهجومية التي يعانيها الفريق، بعد تأكد غياب هاري كين، نجم وقائد السبيرز عن الفريق لمدة لا تقل عن 4 أشهر.
ويحتل توتنهام المركز الثامن في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز، البريمييرليغ، برصيد 31 نقطة، بفارق 8 نقاط عن آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وسوف يواجه توتنهام في دور الـ16 لدوري الأبطال نادي لايبزيغ الألماني، وهو ما يدفع مورينيو نجو محاولة العثور على مهاجم بديل لهاري كين، في ظل الخيارات المتاحة أمامه، مع تمسك الأندية بنجومها، واقتراب فترة الانتقالات الشتوية من نهايتها في الـ 31 من يناير الحالي.
وأكدت تقارير صحفية بريطانية، أن مورينيو يرغب في الحصول على خدمات المهاجم الجزائري الدولي إسلام سليماني في الميركاتو الشتوي الحالي.
وقالت صحيفة "telegraph" إن تألق سليماني مع نادي موناكو الفرنسي خلال الموسم الحالي دفع مورينيو إلى طلب التعاقد معه، إذ لعب الجزائري الدولي 14 مباراة، أحرز خلالها 7 أهداف وصنع مثلها.
وانتقل سليماني، 31 عاما، مطلع هذا الموسم من نادي ليستر سيتي الإنجليزي إلى موناكو، على سبيل الإعارة لمدة عام واحد.
وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته، اليوم الاثنين، إلى أن إدارة ليستر مترددة في قبول عرض توتنهام كونها لا تريد دعم أحد المنافسين المباشرين في الدوري الإنجليزي، إلا أن رغبة السبيرز والعرض المالي الجيد يمكن أن يغير دفة المفاوضات، ويدفع ليستر إلى إنهاء إعارة سليماني إلى موناكو وانتقاله إلى توتنهام.
ويملك سليماني خبرة جيدة في الدوري الإنجليزي، كونه لعب من قبل بقميص نيوكاسل يونايتد وليستر سيتي، كما لعب في صفوف سبورتنغ لشبونة البرتغالي، وفناربخشة التركي.
ولعب سليماني دورا كبيرا في تتويج منتخب الجزائر ببطولة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة التي أقيمت في مصر يونيو الماضي، وذلك للمرة الثانية في تاريخ محاربي الصحراء، عقب الفوز على السنغال بهدف نظيف في المباراة النهائية.