كل الصفحات ماعدا الرئيسية

ردود الأفعال بعد عرقلة فالفيردي لموراتا في نهائي السوبر الإسباني


ردود الأفعال بعد عرقلة فالفيردي لموراتا في نهائي السوبر الإسباني


خطف النجم الشاب فيدي فالفيردي لاعب خط وسط فريق ريال مدريد الأضواء خلال مباراة فريقه أمام أتلتيكو مدريد بنهائي كأس السوبر الإسباني، والتي انتهت بفوز الميرنغي بركلات الترجيح.
وتعرض فالفيردي للطرد، بعدما لم يجد حلا لانطلاقة ألفارو موراتا مهاجم أتلتيكو نحو مرمى كورتوا، سوى عرقلته من الخلف في الدقيقة 115، منقذا الريال من هدف محتمل.
ونجح فالفردي في إبعاد الخطر عن مرمى ريال مدريد حتى وصلت المباراة إلى ركلات الترجيح، وفاز الميرينغي (4-1).
وفاز فالفيردي لاعب خط بجائزة الأفضل في بطولة كأس السوبر الإسباني كرة القدم، حيث كان اللاعب الأوروجوياني من أبرز أسباب فوز "الميرينجي" باللقب، رغم تلقيه بطاقة حمراء، في الشوط الإضافي الثاني.
وحول تلقيه بطاقة حمراء بسبب هذا التصرف قال: "قررت التضحية من أجل الفريق".
وأضاف: "بعد أن انفرد موراتا مهاجم أتلتيكو مدريد كان لا بدَّ من إيقافه، وحصلت على الكرت الأحمر".
وكشف فالفيردي أنه قدم اعتذاره إلى موراتا عن العرقلة، قائلا: "اعتذرت لموراتا، لكن العرقلة كانت الشيء الوحيد الذي كان يجب فعله ".
وشدد لاعب وسط ريال مدريد على أنه تلقى دعما معنويا من زملائه في الفريق، بعد واقعة الطرد، بالإضافة إلى دعم مباشر من دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد.
وفي أول رد فعل على هذه الواقعة قال دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد: "فالفيردي فعل ما توجب عليه فعله، ".
وأضاف: "أخبرته أن أي لاعب في موقفه كان سيفعل المثل، لأن تلك الفرصة من المحتمل للغاية أن تنتهي بهدف".
وتوّج فريق ريال مدريد بلقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم للمرة الحادية عشر في تاريخه.
وتغلب ريال مدريد على أتلتيكو مدريد في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت بمدينة جدة السعودية بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 4/1 بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.