كل الصفحات ماعدا الرئيسية

فيدال يخسر معركته القضائية الأولى ضد برشلونة


فيدال يخسر معركته القضائية الأولى ضد برشلونة


رفع أرتورو فيدال، لاعب برشلونة، شكوى ضد النادي الكتالوني أمام رابطة الليجا والاتحاد الإسباني للمطالبة بالحصول على 2.4 مليون يورو كمكافآت لما حققه مع النادي في الموسم الماضي.
وفي هذا الصدد، كشف إذاعة "سير" الكتالونية، أن اللجنة المختلطة من الاتحاد والليجا أصدرت قرارها النهائي بشأن هذا الطلب.
ورفضت اللجنة طلب فيدال باعتباره عدم وجود أي تقصير من جانب برشلونة بل ما حدث عبارة عن تفسير شخصي لعقد اللاعب التشيلي.
ودائما النادي الكتالوني يتحلى بالهدوء في هذه الأمور، حتى في النهاية صدر قرار عدم إدانته من قبل لجنة الاتحاد الإسباني ورابطة الليجا.
ويتبقى الآن معرفة رد فعل فيدال، الذي وصف عدم حصوله على مستحقاته بالأمر الظالم وسيتحدث عن هذه الشكوى بعد عودته إلى إسبانيا.
موقف التشيلي أصعب ضعيفا الآن بعد رفعه هذه الشكوى ضد ناديه ومازال عقده ساريا، في ظل رغبة انتر ميلان بالتعاقد معه وربما يكون هذا الأمر ليجبر النادي الكتالوني على رحيله في سوق الانتقالات الشتوية.
وعلى أي حال هناك اقتناع برحيل فيدال وسط مسؤولي البارسا، ولكن سيكون الأمر معقدا لأبيدال وإرنستو فالفيري، لأن فيدال من اللاعبين المهمين في خط وسط البلوجرانا، ويعتبر رابع هدافي برشلونة.
تفاصيل أزمة فيدال
اندلعت أزمة التشيلي مساء يوم الجمعة الماضية عندما نشرت صحيفة "ABC" الإسبانية قيام فيدال بشكوى برشلونة أمام رابطة الليجا واللاعبين الإسبانيين، ويطالب بقيمة 2.4 مليون يورو كحوافز على الإنجازات التي حققها مع الفريق في الموسم الماضي ولم يحصل عليها حتى الآن.
وعلى العكس أنكر البلوجرانا هذه القيمة وأكد على سوء فهم فيدال لبنود عقده، وفي الخامس من شهر ديسمبر الحالي، أقام محامو لاعب الوسط التشيلي دعوى قضائية شرحوا بها مفاهيم ومقتضيات مطالبة اللاعب بالحصول على المبلغ المستحق له على ناديه.
وينص عقد فيدال على مجموعة من المكافآت تتعلق بعدة أهداف، من بينها حصوله على ما يقرب من 2 مليون يورو إذا شارك فيما نسبته 60% من المباريات الرسمية للفريق خلال الموسم.
ولكن اللاعب لم يصل إلى تلك النسبة لكي يتقاضى تلك المكافأة كما تنص بنود عقده، ومن هنا تأتي المشكلة، فالتشيلي لم يشارك بنسة 60% ويرى أنه يستحق تلك المكافأة، بينما تستند إدارة برشلونة في دفاعها على هذا البند ولهذا ترى أنه لا يستحق الحصول على 2 مليون يورو كما يدعي.