كل الصفحات ماعدا الرئيسية

آرسنال يحقق فوزه الأول مع أرتيتا على حساب مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي


آرسنال يحقق فوزه الأول مع أرتيتا على حساب مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي


نجح أرسنال في تحقيق انتصار هام عندما حسم قمة الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز بالانتصار بهدفين مقابل لا شيء على ضيفه مانشستر يونايتد.
وبذلك حقق المدير الفني الجديد للجانرز مايكل أرتيتا انتصاره الأول مع الفريق بعد تعادل وهزيمة أمام كل من بورنموث وتشيلسي على التوالي.
وبدأت المباراة بشكل مميز لأرسنال الذي مارس لاعبوه الضغط بشكل منظم مع محاولة الاستحواذ والبناء الهجومي وتحجيم لاعبي مانشستر يونايتد.
وسريعا، وقبل انقضاء 8 دقائق بعد صافرة انطلاق شوط المباراة الأول، نجح الدولي الإيفواري نيكولاس بيبي في تسجيل الهدف الأول لصالح أرسنال مترجما بذلك أفضلية الفريق.
وواصل بيبي التألق وكان قريبا من صناعة الهدف الثاني بعدها مباشرة بعد مجموعة من المراوفات المتتالية وتمرير كرة عرضية سددها أوباميانج بعيدا.
وفي الدقيقة الثانية والأربعين نجح سوكراتيس باباستادوبولوس في تسجيل الهدف الثاني من ركلة ركنية لعبها بيبي وتصدى لها دي خيا بشكل غريب قبل أن ترتد للمدافع اليوناني الذي وضعها في الشباك معززا تقدم فريقه.
وعلى ذلك انتهى شوط المباراة الأول الذي شهد سيطرة كاملة لأصحاب الأرض ومحاولات تكاد تكون منعدمة من قبل الشياطين الحمر.
وفي الشوط الثاني تراجعت الأمور وباتت أكثر هدوءا ولم يقدم أي من الفريقين ما يذكر سوى بعض المحاولات التي سنحت لأرسنال لإضافة الهدف الثالث وتوسيع النتيجة.
وتفنن لاعبو أرسنال وخاصة ألكساندر لاكازيت في تضييع الفرص واحدة تلو الأخرى ليفشل أرسنال في إضافة أي أهداف أخرى في النصف الثاني من المباراة.
وشهدت المباراة اختفاء لماركوس راشفورد الذي اعتاد الظهور في المباريات الكبيرة، ولكنه في مواجهة أرسنال لم يكن في يومه وكان أحد أسوأ اللاعبين على أرضية الميدان.
وعلى ذلك انتهت المباراة بفوز أرسنال الذي عوض خسارة الجولة الماضية في ديربي لندن أمام تشيلسي محققا أول فوز له مع المدرب الجديد مايكل أرتيتا.