كل الصفحات ماعدا الرئيسية

آرسنال يسقط في فخ التعادل مع كريستال بالاس بالدوري الإنجليزي.. المباراة شهدت طرد أوباميانج


آرسنال يسقط في فخ التعادل مع كريستال بالاس بالدوري الإنجليزي.. المباراة شهدت طرد أوباميانج


حسم التعادل ديربي لندن بين كريستال بالاس وأرسنال، في المباراة التي أقيمت لحساب الجولة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز، وتصدرها الجابوني بيير إيمريك أوباميانج بعد تسجيله هدفا وتعرضه للطرد.
ميكيل أرتيتا اختار تثبيت تشكيلته، فدفع بثنائية توريرا وجاكا بالوسط، وأمامهم الثلاثي أوزيل كصانع ألعاب وأوباميانج وبيبي كأجنحة خلف أليكساندر لاكازيت، بينما استمر أندري أيو في قيادة هجوم كريستال بالاس في غياب كريستيان بينتيكي وبقاء الصفقة الجديدة شينك توسون خارج التشكيل الأساسي.
أرسنال لم يتأخر كثيرا في افتتاح التسجيل، فنجح أوباميانج في افتتاح التسجيل بالدقيقة 12 بعد سلسلة من التمريرات المميزة للاعبي الجانرز أنهاها الجابوني بشكل مميز في شباك بالاس.
تعاون الثنائي أوباميانج ولاكازيت في الهدف هو العاشر منذ المشاركة الأولى للجابوني بالبريميرليج، ليحتلا المركز الثاني خلف ثنائية كالوم ويلسون وريان فرازر التي تسببت ب13 هدف لبورنموث.
وبعد سيطرة على مجريات الشوط الأول، هدد أصحاب الأرض مرمى بيرند لينو للمرة الأولى في الدقيقة 40 عبر تسديدة من شيخ كوياتي تصدى لها الحارس الألماني على مرتين.
بالاس نجح في تعديل النتيجة في الدقيقة 54 بعد ارتباك كبير داخل منطقة جزاء المدفعجية، لتصطدم كرة أيو مرتين بلاعبين من أرسنال وتنتهي في شباك لينو بعد أن غيرت اتجاهها.
وكاد ديفيد لويز يعيد التقدم للضيوف بالدقيقة 60، ولكن رأسيته علت العرضية بقليل، لتضيع فرصة خطيرة لأرسنال لاستعادة المقدمة.
المباراة أخذت منحنى آخرا بعد التدخل العنيف من أوباميانج على ماكس ماير بالدقيقة 66، إذ أشهر الحكم الصفراء في البداية له، ليعود ويطرده بعد الرجوع لتقنية الفيديو، ويخرج ماير مصابا بعد دخوله قبل دقائق.
قائد المدفعجية أصبح ثالث لاعب في تاريخ ناديه يسجل ويخرج مطرودا، وأول من يفعل ذلك منذ أن قام مدربه الحالي ميكيل أرتيتا بنفس الأمر، وأمام نفس الفريق في أكتوبر 2013.
أرتيتا استمر في البحث عن الانتصار رغم النقص، ودفع بمارتينيلي بدلا من أوزيل، وكاد البرازيلي بالدقيقة 76 أن ينفرد بالمرمى، ولكن الدفاع حولها لركنية.
تومكينز كاد أن يسجل التقدم بالدقيقة 79، ولكن سوقراطيس باباستاتوبولويس أبعد الكرة من على خط المرمى، وسط احتاجاجات لاعبي بالاس التي أكدت الإعادات عدم صحتها.
وضاعت فرصة ذهبية على أرسنال بعدما تصدى القائم لكرة بيبي، ثم الحارس جوايثا لمتابعة لاكازيت على مرتين في الدقيقة 82 من عمر اللقاء.
النتيجة جعلت رصيد أرسنال يصل إلى 28 نقطة عاشرا، بينما أصبح كريستا بالاس يملك 29 نقطة بعد مرور 22 جولة من البريميرليج.