كل الصفحات ماعدا الرئيسية

تأهل مستحق في كأس إيطاليا لـ يوفنتوس على حساب روما بثلاثية


تأهل مستحق في كأس إيطاليا لـ يوفنتوس على حساب روما بثلاثية


بأقل مجهود.نجح يوفنتوس في إقصاء ضيفه روما من كأس إيطاليا، بالفوز عليه بثلاثية مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب "يوفنتوس آرينا"، ليترشح كريستيانو رونالدو ورفاقه للدور نصف النهائي.
أتيحت الفرصة الأولى للفريق العاصمي، بعرضية أرسلها أليساندرو فلورينزي من الجهة اليمنى، ليقابلها الهولندي جاستن كلويفرت بلمسة واحدة قبل المحضرم جيانلويجي بوفون، لكن كرته علت العارضة بغرابة.
وفي الدقيقة 26، كشر فريق السيدة العجوز عن أنيابه، عن طريق هجمة مرتدة انتهت بتمريرة من جونزالو هيجواين لكريستيانو رونالدو، الذي شق طريقه بالكرة من الجهة اليسرى، وفي الأخير غالط الحارس باو لوبيز بتسديدة أرضية زاحفة بقدمه اليسرى سكنت شباك.
بهذا الهدف، يكون كريستيانو قد تمكن من تسجيل الأهداف في 15 بطولة من أصل 17 شارك بها مع كل فرقه، فقط لم يسجل في الدرع الخيرية والدوري الأوروبي بمسماه القديم.
بنفس الكيفية، تمكن يوفنتوس من إضافة الهدف الثاني بهجمة مرتدة قادها رودريجو بيتانكور من منتصف الملعب، ثم مرر لدوجلاس كوستا، الذي أعاد له الكرة مرة أخرى داخل مربع العمليات، ليراوغ مدافع روما بذكاء، وفي النهاية سدد كرة أرضية صعبة، ارتطمت في العارضة قبل أن تحتضن الشباك.
وقبل ذهاب كلا الفريقين إلى غرفة خلع الملابس، أرسل دوجلاس كوستا عرضية من الجهة اليمنى، ليقابلها ليوناردو بونوتشي بضربة رأسية حاول معها الحارس المغلوب على أمره، لكن دون جدوى، ورغم اعتراض لاعبي روما على صحة الهدف، إلا أن الحكم احتسبه في نهاية المطاف.
ومع بداية الشوط الثاني، كاد هيجواين أن يقتل المباراة إكلينيكيا بضربة رأسية هوليودية، لكن من سوء طالعه ارتطمت في الألواح الخشبية، ليرد عليه سينجيز أوندير بتصويبة صاروخية، ارتدت من العارضة لترتطم في يد بوفون وتسكن المرمى بالنيران الصديقة.
ومرة أخرى أهدر هيجواين فرصة سهلة، بتحويل عرضية البديل كوادرادو لتسديدة سهلة بين أحضان الحارس، وهو دون مراقبة على خط منطقة الجزاء، وتبعه كريستيانو رونالدو بتسديدة أرضية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بمحاذاة القائم الأيمن، لينتهي بعد ذلك اللقاء بفوز اليوفي بثلاثة أهداف مقابل هدف للذئاب.