كل الصفحات ماعدا الرئيسية

رسمياً: ريال مدريد بطلاً لكأس السوبر الاسباني بعد تغلبه علي أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح


رسمياً: ريال مدريد بطلاً لكأس السوبر الاسباني بعد تغلبه علي أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح


توج فريق ريال مدريد بلقب كأس السوبر الإسباني بعدما هزم نظيره أتلتيكو مدريد بركلات الحظ الترجيحية بنتيجة (4-1) بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، خلال المباراة التي احتضنها ملعب "الجوهرة المشعة" بالمملكة العربية السعودية.
ريال مدريد بدأ المباراة بقوة وكان الطرف المسيطر وافتتح الهجمات في الدقيقة الخامسة عن طريق كاسيميرو الذي لعب الكرة بيسراه في يد أوبلاك.
وحاول لوكا مودريتش في الدقيقة التاسعة افتتاح التسجيل للملكي ولكن تسديدته جاءت في يد حارس مرمى الروخي بلانكوس.
وعلى عكس سيطرة الملكي، أخطأ سيرخيو راموس ومرر الكرة لجواو فيليكس لكن الأخير لم يستفد من الهدية ولعبها على يمين كورتوا، ولم تمر سوى دقائق وسدد ألفارو موراتا كرة قوية لكن مرت أيضا بجوار الحارس.
وعادت الكفة لصالح ريال مدريد ولكن دون خطورة حقيقة سوى من محاولة عن طريق فيرلاند ميندي وتسديدة في الزاوية الضيقة وجدت طريقها إلى يد أوبلاك.
ورغم قلة هجمات الروخي بلانكوس في الشوط الأول لكنّها كانت خطيرة بينما سيطرة ريال مدريد لم تترجم لفرص مزعجة للمدافعين وأوبلاك.
وفي اللحظات الأولى من الشوط الثاني، قاد لوكا يوفيتش هجمة عنترية وسط دفاعات أتلتيتكو مدريد، ولكن فقد السيطرة على الكرة في اللحظة الأخيرة.
وعاد اللاعب نفسه بعد دقائق قليلة ليهدد مرمى الأتلتي بتسديدة زاحفة مرت بمحاذاة القائم الأيسر ليان أوبلاك.
وهدد لوكا مودريتش، مرمى الروخيبلانكوس بتسديدة بعيدة المدى ولكنها مرت بجوار القائم.
وأضاع فالفيردي غير المراقب، فرصة محققة للتسجيل بغرابة شديدة في الدقيقة 67، بعدما ارتطمت رأسيته في ركبته لتخرج إلى ركلة مرمى.
وأنقذ تيبو كورتوا، مرمى ريال مدريد من هدف محقق بعدما حول تسديدة ألفارو موراتا إلى ركلة ركنية في الدقيقة 80، من زمن اللقاء.
وكاد البديل رودريجو جوس، صعق أتلتيكو مدريد في اللحظات الأخيرة من عمر الشوط الثاني، لولا تألق أوبلاك الذي أوقف تسديدة النجم البرازيلي.


كما شهدت اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي لقطة خادعة من توماس لاعب أتلتيكو، الذي سدد ركلة حرة مباشرة نحو المرمى بينما كان الجميع ينتظر العرضية داخل منطقة الجزاء.
كورتوا كان يقظا وأبعد الكرة في اللحظة الأخيرة من على خط المرمى، قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الثاني.
وواصل كورتوا التألق مع بداية الشوط الإضافي الأول بعدما أبعد تسديدة البديل فيتولو.
وفي الشوط الثاني الإضافي، قام موراتا بركلة مقصية، ولكن كورتوا تصدى لكرته بقدمه اليسرى حيث أخرجها إلى ركلة ركنية.
وجاء الدور على أوبلاك، الذي أفسد هجمة بروحين على ريال مدريد، حيث تصدى لتسديدة مودريتش قبل أن يرد أخرى من ماريانو دياز، قبل أن يتدخل الدفاع ويبعد الكرة.
وتعرض فيدريكو فالفيردي للطرد المباشر، في الدقيقة 115، بعدما عرقل موراتا المنفرد تماما بالمرمى.
وواصل كورتوا، التألق بعدما أبعد عرضية كوريا التي غيرت من مسارها لتذهب نحو المرمى، إلا أن الحارس البلجيكي نجح في تحويلها إلى ركنية، قبل أن يتصدى بعدها لتسديدة خطيرة من اللاعب نفسه.
ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتذهب المباراة إلى ركلات الجزاء الترجيحية والتي ابتسمت لصالح