كل الصفحات ماعدا الرئيسية

"جاريث بيل" يواصل عادته السيئة مع ريال مدريد بعد الخسارة من ريال سوسيداد


"جاريث بيل" يواصل عادته السيئة مع ريال مدريد بعد الخسارة من ريال سوسيداد


واصل جاريث بيل جناح ريال مدريد عادته بمغادرة استاد سانتياغو برنابيو قبل انتهاء مباريات فريقه عندما يكون خارج التشكيلة، حيث رصدت صحيفة "AS" الإسبانية مغادرة النجم الويلزي للاستاد في الدقيقة 82 من المباراة التي خسرها النادي الملكي 4/3 أمام ريال سوسيداد ليودع كأس ملك إسبانيا يوم الخميس.
وكانت النتيجة خسارة ريال مدريد بأربعة أهداف مقابل هدف عندما غادر بيل البالغ عمره 30 عاما الملعب، ولم يشاهد آخر هدفين للنادي الملكي ومحاولاته إدراك التعادل لخوض وقت إضافي على شوطين.
وقلص البديل رودريغو النتيجة لريال مدريد لتصبح 4/2 لسوسيداد بعد إلغاء هدف لزميله البرازيلي فينيسيوس جونيور بداعي وجود تسلل عقب مراجعة حكم الفيديو المساعد، وسجل ناتشو الهدف الثالث لريال مدريد في الوقت المحتسب بدل الضائع لتتوتر الأجواء في الأنفاس الأخيرة.
وهذان الهدفان لم يشاهدهما بيل حيث غادر المدرجات قبل تقليص الفارق لصالح فريقه الذي انضم له في 2013 وكان قريبا من الرحيل عنه بنهاية الموسم الماضي وخلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.
وهذه المباراة الرابعة على التوالي التي يغيب فيها بيل عن تشكيلة المدير الفني زين الدين زيدان، حيث غاب في أول مباراتين للإصابة، لكن في آخر مباراتين غاب لأسباب فنية.


ورحيل بيل عن سانتياجو برنابيو قبل نهاية مباريات فريقه عادة بالنسبة له، حيث فعلها في السابع من يناير 2019 وغادر الملعب في الدقيقة 78 رغم أن النادي يسمح لمن يغيب عن التشكيلة بمغادرة الملعب بعد الدقيقة 80 من المباراة.
وكانت آخر مباراة غادر فيها بيل الملعب قبل نهايتها في السابع من ديسمبر الماضي وكانت في الفوز بهدفين نظيفين أمام إسبانيول، وغادرها في الدقيقة 80 ثم في فوز ريال مدريد على اشبيلية بهدفين مقابل هدف في الليغا يوم 18 يناير/كانون الثاني الماضي وغادر في الدقيقة 82، ومباراة اليوم الخامسة التي يغادر فيها بيل الملعب قبل نهايتها.
وخرج ريال مدريد من دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا على ملعبه أمام ريال سوسيداد في مباراة مثيرة شهدت إلغاء حكم الفيديو المساعد هدفين، وحالة طرد في نهاية المباراة للاعب من الفريق الزائر.