كل الصفحات ماعدا الرئيسية

أحمد أحمد ورجاله إختلسوا 24 مليون دولار من "الكاف"


أحمد أحمد ورجاله إختلسوا 24 مليون دولار من "الكاف"


فجرت تقارير صحفية مفاجأة كبيرة بعدما كشفت عن وجود عملية اختلاس من خزائن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والذي اتهم فيه العديد من الأسماء.
موقع "fifacolonialism"قال في تقرير خاص أن عملية التدقيق التي أجراها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على سجلات الاتحاد الإفريقي عن طريق فاطمة سامورا سكرتير عام الفيفا التي عملت كقائم بأعمال سكرتير عام الكاف خلال الـ6 شهور الماضية كشفت عن وجود عملية اختلاس.
التقارير كشفت عن وجود فجوة مالية تصل إلى 24 مليون دولار في حسابات الكاف دون وجود أي سندات تثبت أين ذهبت تلك المبالغ الكبيرة.
وعرض التقرير العديد من أسماء العديد من المسؤولين المتهمين في هذه الأزمة، وعلى رأسهم أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي، والمغربي فوزي لقجع والمصري هاني أبو ريدة.
وأوضح التقرير، أن رجال أحمد أحمد في الكاف قاموا بالتخلص من المستندات المتعلقة بتلك الأموال المصروفة لكن فيفا استعان بمدققين قانونيين دقيقين نجحوا في استعادتها والتعرف على مسارات المبالغ.
السويسري جيانى انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، كان قد واصل هجومه اللاذع على أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، بسبب الاستخدام السيئ لأموال الاتحاد الدولي، من أجل تطوير كرة القدم.
صحيفة "النهار" الجزائرية، نقلت تصريحات لانفانتينو، على هامش حضوره المؤتمر الـ83 للصحافة الرياضية في المجر، قائلا: " إن أموال الفيفا تستخدم لتطوير كرة القدم في قارة إفريقيا، وليس وضعها في جيوب المسئولين".
أضاف رئيس الفيفا حديثه قائلا: " أن الفساد والرشاوى يعدان أكبر مشاكل تواجه الكرة الإفريقية، لاحظنا أن بعض رؤساء الاتحادات المحلية، يقومون بتضخيم فاتورة تنقلاتهم، من أجل وضع المال المتبقي في جيوبهم".