كل الصفحات ماعدا الرئيسية

ميسي يطالب برحيل الرئيس والمدرب كيكي سيتين


ميسي يطالب برحيل الرئيس والمدرب كيكي سيتين


فقد نادي برشلونة الإسباني لقبه الأول الموسم الحالي بعد السقوط أمام أتلتيك بيلباو 0/1 في ربع النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا، في المباراة التي أقيمت بينهما، مساء أمس الخميس، بملعب "سان ماميس".
وأحرز المهاجم إينياكي ويليامز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 92 من اللقاء، ليودع برشلونة كأس الملك، بعد ساعات قليلة من خروج ريال مدريد من نفس البطولة على أرضه وبين جماهيره بعد الهزيمة 3/4 أمام ريال سوسيداد.
ولا تزال أزمات الإدارة أيضا تلاحق نادي برشلونة، في أعقاب ما حدث مؤخرا من حرب كلامية بدأها المدير الرياضي للنادي إيريك أبيدال، الذي أشار في مقابلة صحفية بأصابع الاتهام إلى بعض اللاعبين في قرار إقالة المدرب السابق إرنستو فالفيردي، ما دفع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للرد بقوة على تلك الاتهامات.
وطالب ميسي مسؤولي برشلونة بأن يتحملوا المسؤولية في اتخاذ القرارات ولا يلقوا بها على اللاعبين وأكد أن أبيدال يتعين عليه أن يكشف من هؤلاء اللاعبين الذين ضغطوا على إدارة برشلونة لإقالة فالفيردي.
ورغم المصالحة التي قادها رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو بين ميسي وأبيدال إلا أن الأرجنتيني الدولي لا يزال غاضبا من إدارة البلوغرانا وسط تقارير تشير إلى إمكانية رحيله عن "كامب نو" بنهاية الموسم الحالي.
وصرح برنامج "الشرينغيتو" اليوم الجمعة إن ميسي بدأ الحرب ضد إدارة برشلونة من خلف الكواليس، وطالب بعدم استمرار بارتوميو في كرسي الرئاسة، وكذلك إقالة المدرب الجديد كيكي سيتين من منصبه.
وأكد تقرير البرنامج الإسباني الشهير، أن ميسي يرغب في تعيين نجم برشلونة السابق تشافي هيرنانديز مدربا للبلوغرانا، حيث كانت هناك مفاوضات جادة بين البارسا والمدرب الحالي لنادي السد القطري، الذي رفض تولي المسؤولية في منتصف الموسم بدلا من فالفيردي، ليتجه مسؤولو برشلونة نحو كيكي سيتين، المدرب السابق لنادي ريال بيتيس، الذي وقّع عقدا لمدة عامين ونصف العام.
وربطت تقارير ميسي بـ5 أندية يمكن أن تكون وجهة محتملة للاعب حال رحيله عن برشلونة بنهاية الموسم الحالي، ويأتي على رأسها مانشستر سيتي الإنجليزي، إضافة إلى يوفنتوس، مانشستر يونايتد، باريس سان جيرمان، وإنتر ميلان.