كل الصفحات ماعدا الرئيسية

هل يرحل ميسي عن برشلونة؟ تعرف علي الأندية التي يمكنها التعاقد معه.. وبرشلونة يملك الخطة البديلة


هل يرحل ميسي عن برشلونة؟ تعرف علي الأندية التي يمكنها التعاقد معه.. وبرشلونة يملك الخطة البديلة


لا تزال "النار تحت الرماد" في نادي برشلونة الإسباني، رغم الصلح المعلن بين الأرجنتيني ليونيل ميسي والمدير الرياضي إريك أبيدال، عقب الأزمة التي نشبت بين الطرفين مؤخرا.
وكانت صحيفة "سبورت" الإسبانية المقربة من إدارة برشلونة قد أكدت نهاية الأزمة بين ميسي وأبيدال، بعد تدخل رئيس النادي الكتالوني جوسيب ماريا بارتوميو للصلح بينهما.
وأبدى ميسي غضبه الشديد من تصريحات أبيدال، التي ألمح فيها إلى وجود دور لبعض اللاعبين في إقالة المدرب السابق إرنستو فالفيردي، وهو الأمر الذي أثار استياء الأرجنتيني الدولي.
ورد ميسي على تصريحات أبيدال بقوله إنه يتعين على مسئولي الإدارة في برشلونة تحمل مسئولياتهم، والكشف مباشرة عن اللاعبين الذين تسببوا في إقالة فالفيردي، مؤكدا أن اللاعبين يتحملون المسئولية كاملة ويعترفون في حالة تقصيرهم خلال المباريات، وهو ما ينبغي أن ينعكس أيضا على الإدارة التي يجب أن تتحمل مسئولية قراراتها بدلا من إلقاء اللوم على الآخرين.
مستقبل غامض
وبحسب صحيفة "MARCA" الإسبانية، فإن مستقبل ميسي في برشلونة أصبح على المحك تماما بعد الأزمة الأخيرة، خاصة أنها "القشة التي قصمت ظهر البعير" في النادي الكتالوني.
وقالت إن ميسي يشعر باستياء بالغ تجاه قرارات إدارة برشلونة في العديد من الملفات، والتي كان آخرها إقالة فالفيردي، ثم الاستغناء عن 4 لاعبين خلال سوق الانتقالات الشتوية الأخيرة دون ضم أي لاعب إلى صفوف الفريق، وعدم تعويض الأوروغوياني لويس سواريز الذي سيغيب عن الملاعب حتى أبريل المقبل بسبب الإصابة، وأخيرا جاءت أزمة أبيدال لتلقي بظلال سيئة على علاقة ميسي مع إدارة البارسا.
وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الخميس، إلى أن رغبة ميسي كانت الاستمرار في برشلونة حتى الاعتزال، ولكن الأوضاع حاليا تختلف تماما، لأن اللاعب يريد مشروعا رياضيا ناجحأ، وهو الأمر الذي أصبح محل شك كبير في برشلونة، المهدد حاليا بالخروج صفر اليدين من الموسم الحالي، في ظل الأزمات الفنية والإدارية التي تلاحق البلوغرانا.
وفي سياق متصل، قالت صحيفة "Gazeta Delosport" الإيطالية إن ميسي يمكن أن يرحل عن برشلونة بنهاية الموسم الحالي، وإن هناك 5 أندية هي الأقرب لضمه.
وأشارت الصحيفة، في تقرير لها اليوم الخميس، إن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي على رأس قائمة الأندية المرشحة لضم ميسي، في ظل العلاقة الوطيدة التي تجمع النجم الأرجنتيني بالمدرب الإسباني بيب غوارديولا من جهة، والإمكانات المادية الكبيرة التي يملكها السيتي، ومشروعه الرياضي المتكامل أيضا.
وأكدت أن هناك 4 أندية أخرى يمكن أن تكون وجهة محتملة لميسي، وهي يوفنتوس وإنتر ميلان الإيطاليان، وباريس سان جيرمان الفرنسي، ومانشستر يونايتد الإنجليزي.
ونوهت إلى أن راتب ميسي في حال رحيله عن برشلونة سيتراوح بين 50 و85 مليون يورو سنويا.
وتابعت: "يستعد برشلونة لاحتمال رحيل ميسي بنهاية الموسم الحالي من خلال الخطة البديلة، التي تقوم على استعادة البرازيلي نيمار دا سيلفا من باريس سان جيرمان، والتعاقد مع الأرجنتيني لوتارو مارتينيز نجم هجوم إنتر ميلان".
وينتهي عقد ميسي مع برشلونة في صيف 2021، وهو ما يعني مزيدا من الضغوط على إدارة برشلونة، التي يتعين عليها حسم ملف الأرجنتيني الأسطوري خلال الأشهر القليلة المقبلة بتجديد عقده أو الموافقة على رحيله، في ضربة ستكون مدوية للعملاق الكتالوني حال حدوثها.