القائمة الرئيسية

الصفحات

الآثار الإيجابية والسلبية لتأجيل يورو 2020 بسبب "كورونا" تعرف عليها


الآثار الإيجابية والسلبية لتأجيل يورو 2020 بسبب "كورونا" تعرف عليها


بعد قرار الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "UEFA" بتأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2020، لتقام العام المقبل بسبب انتشار فيروس "كورونا" المستجد بمثابة طوق نجاة للدوريات الأوروبية الكبرى التي تستطيع الآن استئناف أنشطتها بعد فترة التوقف الإجبارية، وإنهاء الموسم قبل الثلاثين من يونيو المقبل.
إلا أن قرار يويفا بإقامة اليورو في 2021 سيكون له تأثير آخر، يحمل وجهين، أحدهما إيجابي والآخر سلبي بالنسبة لبعض النجوم، الذين سيتأثرون بالقرار الذي جاء بمثابة "طوق النجاة" لبعضهم، بينما سيكون التأثير عكسيا للبعض الآخر.
وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن هناك 7 نجوم على الأقل ستكون أمامهم فرصة للمشاركة في يورو 2021 بعد تأجيل البطولة، خاصة أنهم يعانون من إصابات قوية، كانت ستبعد بعضهم عن المسابقة أو تؤثر على فرص مشاركتهم وفقا لأفضل تقدير.
وأشارت إلى أن على رأس هؤلاء النجوم، البلجيكي إدين هازارد، لاعب ريال مدريد، الذي أجرى جراحة في الكاحل، وكانت مشاركته في اليورو حال إقامتها هذا العام موضع شك كبير، وهو ما أكده مدرب منتخب بلجيكا روبرتو مارتينيز.
وينطبق الوضع نفسه على الفرنسي عثمان ديمبلي، نجم نادي برشلونة الإسباني، الذي انتهى موسمه مبكرا نتيجة الإصابة، وجاء تأجيل اليورو ليمنحه فرصة جديدة للمشاركة مع منتخب فرنسا في البطولة العام المقبل.
وأكدت أن إقامة اليورو في 2021 كانت قرارا إيجابيا على بعض اللاعبين المصابين أيضا مثل الفرنسي هوغو لوريس، حارس نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، ونيكولا زانيولو لاعب روما الإيطالي، ولاعبي المنتخب الإنجليزي ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد، وهاري كين نجم توتنهام، وأخيرا نيكلاس سولي مدافع أوغسبورغ والمنتخب الألماني.
وعلى الجانب الآخر، فإن العنصر السلبي للتأجيل سيكون له تأثير على مانويل نوير، حارس بايرن ميونخ والمنتخب الألماني، الذي يواجه منافسة شرسة مع مارك أندري تير شتيغن حارس برشلونة على مقعد الحارس الأساسي للماكينات الألمانية، حيث سيصل إلى عامه الخامس والثلاثين في 2021، وبالتالي فإن فرصة تير شتيغن ستكون أقوى.
وسوف يعاني لوكا مودريتش، نجم ريال مدريد، من الأمر نفسه مع منتخب كرواتيا، حيث سيكون عمره 35 عاما في الموسم المقبل، وبالتالي فإن دوره الذي تراجع بالفعل مع منتخب بلاده بعد كأس العالم 2018، سيكون موضع شك كبير.
ومن ضمن اللاعبين الذين يواجهون احتمال الغياب عن يورو 2021 كل من توني كروس وإيفان راكيتيتش، نجمي ريال مدريد وبرشلونة على الترتيب، حيث أكد اللاعبان من قبل أن اليورو ستكون بطولتهما الأخيرة على المستوى الدولي، وهناك أيضا الفرنسي أوليفيه جيرو، وجورجيو كيليني، وليوناردو بونوتشي، والبرتغال بيبي، وجميعهم ستكون أعمارهم بين 34 و38 عاما في 2021.
هل اعجبك الموضوع :