كل الصفحات ماعدا الرئيسية

ريال مدريد يستعد للتخلص من ”صداع“ غاريث بيل بقرار مفاجئ


ريال مدريد يستعد للتخلص من ”صداع“ غاريث بيل بقرار مفاجئ


يواجه ريال مدريد مشكلة كبيرة في التخلص من النجم الويلزي جاريث بيل خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة في ظل عدم وجود أي ناد مهتم بالحصول على خدماته في الوقت الراهن.
ومنذ تسجيله هدفين في نهائي دوري أبطال أوروبا 2017، لم يقدم جاريث بيل أي شيء يذكر، ولم يستغل الفرصتين اللتان حصل عليهما مع جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري الموسم الماضي بمحاولة جعله نجم الفريق الأول بعد رحيل كريستيانو رونالدو.
وحتى في الموسم الحالي، حاول زين الدين زيدان منح بيل أكثر من فرصة، لكن اللاعب خيب الظنون بشكل مستمر، وأظهر استهتار ولا مبالاة بالفريق، الأمر الذي كلفه الخروج من التشكيلة الأساسية، وأحيانا عدم الاستدعاء للمباريات.
وبحسب صحيفة ماركا الإسبانية، لم يعد بقاء جاريث بيل في ريال مدريد خيارا متاحا بالنسبة لإدارة النادي التي تريد التخلص منه بأي طريقة، الأمر لم يعد يقتصر على راتبه المرتفع وحسب، بل هناك سببا آخر يجعل استمراره الموسم المقبل مضرا بالريال.
وأوضحت الصحيفة في تقريرها أنه سيتم معاملة جاريث بيل على أنه لاعب أجنبي في الموسم المقبل بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، وهو ترف لا يمكن لريال مدريد تحمله كونه يسمح للنادي بتواجد 3 لاعبين فقط في الفريق الأول لا يحملون جواز سفر أوروبي، في حين يملك النادي مجموعة كبيرة من اللاعبين الأجانب وهم كوبو، ميليتاو، رينيير، رودريجو وفينيسيوس جونيور.
وأضاف التقرير أن التخلص من النجم الويلزي هذا الصيف ليس بالأمر السهل، رغم أن ريال مدريد بات مستعدا لبيعه بشكل مجاني، لكن مع اغلاق السوق في الصين، لا يوجد أي ناد أوروبي مستعد لدفع راتب اللاعب حتى لو لم تكلفه الصفقة أي يورو.
وكان جوناثان بارنيت وكيل أعمال اللاعب قد أكد رغبة موكله في البقاء مع ريال مدريد حتى نهاية عقد عام 2022، بينما توضح ماركا أن بيل لن يرحل إلا إن حصل على نفس الراتب الذي يحصل عليه في النادي الملكي والبالغ 17 مليون يورو صافية من الضرائب.
وأكدت الصحيفة المدريدية على أن بقاء بيل في ريال مدريد سيكلف النادي 70 مليون يورو، وهو مبلغ كبير جدا على لاعب لا يقدم أي شيء يذكر داخل الملعب.