كل الصفحات ماعدا الرئيسية

كريم الأحمدي يكشف مصيره مع نادي الإتحاد مع اقتراب نهاية عقده


كريم الأحمدي يكشف مصيره مع نادي الإتحاد مع اقتراب نهاية عقده


قال كريم الأحمدي نجم وسط الاتحاد أن إدارة النادي لم تتحدث معه بعد في أمر تجديد عقده الذي سينتهي بنهاية الموسم الحالي، موضحا أنه ليس قلقا من ذلك ومؤكدا أن تركيزه الحالي منصب على تحسين نتائج ومركز الفريق في جدول ترتيب دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين السعودي.
لاعب الوسط المغربي ارتدى قميص الاتحاد صيف 2018 في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع فينورد، ويعد من العناصر الأساسية والممتازة في الفريق الجداوي رغم سوء النتائج خلال الموسمين الأخيرين.
اللاعب صاحب الـ35 عاما أجرى حوارا مع صحيفة الاقتصادية السعودية أكد خلاله أن خيار العودة إلى فينورد هو الأقرب في حال لم يجدد عقده مع الاتحاد، مبديا في نفس الوقت رغبته البقاء في السعودية.
مضيفا "لا أفكر بمستقبلي حاليا، تركيزي ينصب على تحقيق الفوز والنتائج الإيجابية حتى نهاية الموسم، وعقدي ينتهي في يونيو المقبل ولم يتحدث معي أحد بعد من إدارة الاتحاد حول التجديد".
"رغبتي الأولى بالتأكيد هي الاستمرار مع الاتحاد، لكننا منشغلون بما سنقدمه من نتائج، وحينها لكل حادث حديث".
تابع حول مستقبله "لست قلقا، إن لم يجدد معي الاتحاد، سأعود إلى نادي فينورد الهولندي، ولدي علاقة مميزة معهم ويرغبون في خدماتي".
وحول وجود مفاوضات مع أي ناد سعودي، قال الأحمدي "لم يتحدث معي أي ناد، وبالتأكيد ستكون الأولوية في السعودية للاتحاد لو أراد التجديد، أو سأعود إلى أوروبا".
الأحمدي أشاد بصفقات الاتحاد خلال سوق الانتقالات الشتوي وكذلك بالتعاقد مع المدرب فابيو كاريلي، مؤكدا أنهم ساهموا في تحسن الأداء بوضوح خلال المباريات الأخيرة، ومشيرا إلى أن الفريق يقدم مباريات جيدة أمام الكبار مثلما فعل أمام الهلال والشباب لكنه يعاني أمام الفرق المتكتلة دفاعيا.
وطمأن اللاعب المغربي جمهور العميد بأن الفريق لن يهبط بل سيتحسن وضعه في جدول الترتيب، مؤكدا أن طموحهم هو الفوز ببطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال والتي أكد أنها تعني له الكثير كونها تحمل اسم ملك بلاده المغرب.