كل الصفحات ماعدا الرئيسية

نور الدين بن زكري مدرب ضمك السعودي: أتمنى إلغاء الدوري ويكون موسما أبيض


نور الدين بن زكري مدرب ضمك السعودي: أتمنى إلغاء الدوري ويكون موسما أبيض


يرى مدرب ضمك الجزائري "نور الدين بن زكري" أن صحة الناس هي الأهم وأن كرة القدم لا تهم مقابل الحفاظ على الصحة العامة، مطالبا بإلغاء المنافسات هذا العام، وأن يكون "موسما أبيض" لأن وباء كورونا أصبح عالميا ويمس حياة كل الناس، مستبعدا في الوقت ذاته أن تعود الأمور طبيعية في الفترة القادمة.
وأضاف بن زكري في حواره إن عودة الدوري لن تصب في مصلحة أحد، وإن الجميع سوف يتضرر، مبينا أن الحالة النفسية والمعنوية التي يمر بها اللاعبون والأجهزة الفنية والإدارية والطبية سيئة، وأنه يعيش لحظات عصيبة بتواجد عائلته في قلب إيطاليا المتضررة بالوباء، كما كشف بن زكري الكثير والمثير في الحوار الذي تطالعونه عبر هذه الأسطر.
وجاءت القرارات التي تتخذ من السلطات العليا دائما ما تكون قرارات صائبة وتتخذ من أجل المصلحة العامه، فأمام صحة الناس والمواطنين لا تهم كرة القدم وأي شيء آخر، ولكن ما الأمور التي سوف تترتب على هذا القرار! فجميع الأندية الآن قامت بتسريح اللاعبين ومنحهم إجازات، واللاعبون سوف يسافرون لمناطق أخرى، وبالتالي ما الذي يضمن عودة اللاعبين وهم غير حاملين لهذا الفيروس؟
وبالنسبة لـ تعليق الدوري قرار صائب، ولكن كيف سنعود للتدريبات بعد أسبوع أو إسبوعين بشكل طبيعي، أنا لا أراه أمرا طبيعيا ولكن تكون المضرة أكبر، فاللاعبون يسافرون لكل مكان، اليوم الأجهزة الفنية والطبية يقولون نحن لا يمكن أن نتقرب من اللاعبين! واللاعبون الأجانب المتواجدون هنا في خميس مشيط، أصبحوا يخشون مقابلة اللاعبين الذين غادروا المنطقة، فالحالة النفسية عموما صعبه للغاية.
الوضع ليس سهلا، ومن وجهة نظري أن يلغى الدوري نهائيا، بالإضافة لجميع الأنشطة الرياضية لهذا العام، وأن لا تلعب الأندية مجددا هذا العام، من ذهب لبيته فليبقى في بيته. لأن الوباء أصبح عالميا والفيروس ليس له حدود ولا توقيت، واليوم الحالة المعنوية المتواجد فيها الرياضيون غير جيدة، وسمعنا مؤخرا أن رئيس ناد أصيب بكورونا، ولاعبين في أوروبا بتقنيات عالية أصيبوا بالفيروس فما بالك بنا نحن؟
عن أي مستوى نتحدث بعد 15 يوما! طبيعي أن يوجد انخفاض في المستوى وتخوف كبير، ولا أتصور أن يعود اللاعبون بعد أسبوع بحالة نفسية جيدة، كنت أتمنى أن يتدخل «الفيفا» طالما أصبح الوباء عالميا يمس حياة كل الناس، ويتم إلغاء الموسم الحالي ويكون موسما أبيض، وهذا هو الصواب.
أعرف بأن الاتحادات لا تقرر لنفسها، والحكومات لا تتدخل في الرياضة، ولكن نحن نتمنى من الاتحاد الدولي لكرة القدم، التدخل وإيقاف كافة النشاطات في العالم، وتعلن "سنة بيضاء" لكل الدوريات العالمية.
خسارة المال تخلف، ولكن خسارة البشر وأن نتسبب في وقوع كوارث أمر غير مقبول، اليوم لن يهتم الجميع بكرة القدم ولا بالخسائر المالية، الجميع خائف، وهذا يساهم في اتخاذ قرارات احترازية تم من خلالها إقفال المساجد والأماكن العامة وكل شيء.
* ولكن هناك من يقول إن الأمور ستعود طبيعية في غضون أسبوعين؟
في إيطاليا قالوا ذلك قبل شهر، وهناك المئات من الموتى والآلاف من المصابين، والأمور ليست سهلة، والقرارات لا بدَّ أن تكون قوية، ونحن مقبلون على شهر رمضان، ومقبلون على أشهر الصيف، نتمنى أن يكون فأل خير في القضاء على هذا الوباء، وأنا بصراحة أقول لا بد أن نقضي على الخوف بالوقاية الصحيحة، وأن نلغي كل هذه المنافسات هذا الموسم.