القائمة الرئيسية

الصفحات

عقبة في تجديد عقد راموس مع ريال مدريد


عقبة في تجديد عقد راموس مع ريال مدريد


ذكرت تقارير صحفية إسبانية إلى أن هناك بعض الصعوبات أمام تجديد عقد سيرجيو راموس قائد ريال مدريد مع النادي تتعلق بقواعد النادي بالتجديد السنوي لكل من تجاوز عمره الـ 32 عاما وهو ما ينطبق على قائد النادي الملكي.
وينتهي عقد راموس البالغ من العمر 33 عاما العام المقبل وطرح النادي بالفعل فكرة تجديد عقده، لكن الأمر، وفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، ينطوي على مشكلة تتعلق برفض لاعب إشبيلية السابق على تجديد عقده سنويا.
ويشترط ريال مدريد التجديد السنوي للاعبيه بعد بلوغهم 32 عاما، بينما يبلغ راموس بالفعل 33 عاما، وسرعان ما يبلغ 34 عاما، وهذه السياسة قد أنهت مسيرة البرتغالي بيبي في مدريد رغم تألقه.
ورغم تقدمه في العمر كانت نية راموس التجديد لأكثر من موسم واحد، حتى دون الجلوس للتفاوض مع النادي، ويمثل ذلك أول عقبة في طريق تجديد عقده مع النادي الذي لا يريد أن يضع سابقة، وراموس لا يفضل أن يستمر بتجديد عقده موسم بعد موسم.
ولم يغلق قائد ريال مدريد باب التجديد لموسم واحد تماما، حيث قال الشهر الماضي: "أتفهم أنه عند سن معينة، يجدد النادي للاعبيه لمدة عام واحد فقط"، والحقيقة هي أن راموس، باستثناء كونه قائد النادي وأسطورة ريال مدريد، يقدم أداء مميزا من شأنه أن يزيل أي شكوك حول ما يمكن أن تكون عليه مساهمته خلال السنوات المقبلة.
ويأتي عدم تردد ريال مدريد في تجديد عقد قائده لا يأتي فقط من لياقته الاستثنائية، ولكن أيضا من مستواه الحالي الذي لا تشوبه شائبة وقدرته على تجنب الإصابات الخطيرة.
لكننا قد نجد النادي يجدد له لمدة أكثر من عام واحد رغم أنه سيكون في الخامسة والثلاثين من عمره في نهاية عقده الحالي.
وتدعم فرصة راموس في التجديد لأكثر من موسم تألقه بعد بلوغ الثلاثين من عمره، حيث ارتفع مستواه بينما هبط الآخرون إذ حافظ على مكانته في الفريق ولا يخوض أقل من 40 مباراة في الموسم خلال السنوات الأخيرة ولو استمر الموسم الحالي دون توقف بسبب فيروس كورونا كان سيتجاوز هذا.
وخاض راموس 42 مباراة في الموسم الماضي، و42 مباراة أخرى في موسم 2017/18 و44 في 2016/2017، وهو الموسم الذي بلغ فيه 31 عاما، ووضع هذه الحقائق على طاولة المفاوضات لا شك ستساعده في الضغط على النادي بتحقيق رغبته سواء للتجديد لمدة أطول أو من الناحية المالية.
هل اعجبك الموضوع :