كل الصفحات ماعدا الرئيسية

رونالدينيو مطلوب في دوري السجون


رونالدينيو مطلوب في دوري السجون 


أصبح أسطورة كرة القدم البرازيلية السابق رونالدينيو، محط اهتمام عدد من الفرق التي تشارك في إحدى البطولات الخاصة بالسجون داخل باراجواي.
وصار رونالدينيو مهددا بالسجن لفترة تتراوح بين 6 أشهر إلى 5 سنوات بسبب السفر إلى باراجواي بجواز سفر مزور.
وفي الوقت الذي يتواجد فيه النجم البرازيلي في أحد السجون داخل باراجواي، تقام بطولة كرة قدم في السجن الذي يتواجد فيه النجم السابق، وقد طلب عدة فرق مشاركة رونالدينيو معهم في البطولة.
رونالدينيو كان من المفترض مشاركته في دورة كروية مجمعة بالسجن في باراجواي، ضمن الأنشطة الترفيهية التي تقوم بها السلطات للنزلاء.
قناة "ABC" أكدت أن العديد من قادة الفرق بالسجن، حاولوا الحصول على خدمات رونالدينيو من أجل اللعب بفرقهم لزيادة حظوظهم بالفوز.
وجاء المطلب الأهم بالجميع للسماح بمشاركة الساحر البرازيلي بهذه الدورة المصغرة، بقيامه باستعراض مهاراته كيفما شاء دون تسجيل لأي أهداف.
الحالة النفسية للاعب المعتزل كانت العنصر الحاسم لظهوره في البطولة الخماسية المكونة بإجمالي 15 فريقا من نزلاء السجن.
وجاء القرار النهائي وفقا لما أكده بلاس فيرا رئيس الرابطة المتخصصة، بأن رونالدينيو لن يشارك بهذا الإصدار من المسابقة، نظرا للانتكاسة الجديدة والحالة التي يمر بها.
يذكر أن إطلاق سراح رونالدينيو في حال تم إثبات صحة ما يقوله هو ومحاميه، سيتطلب فحصا دقيقا لما أجراه من مكالمات ورسائل خلال الفترة السابقة لسفره إلى باراجواي.
ومن المنتظر أن تنطلق هذه البطولة يوم الأثنين المقبل بمشاركة 10 فرق بإجمالي 194 سجينا.