كل الصفحات ماعدا الرئيسية

رونالدو يتلقى نبأ سارا في الحجر الصحي


رونالدو يتلقى نبأ سارا في الحجر الصحي


غادرت دولوريس أفيرو والدة النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالى، المستشفى اليوم السبت، بعد تعافيها من الجلطة الدماغية التي تعرضت لها مؤخرا.
ذكرت صحيفة "The Sun" البريطانية، أن والدة رونالدو عادت إلى منزلها بعد أسبوعين تقريبا من إنقاذ الأطباء لها في إحدى مستشفيات ماديرا مسقط رأس نجم يوفنتوس بعد تعرضها لجلطة دماغية.
أضافت الصحيفة أن دولوريس أفيرو صاحبة الـ65 عاما، أصبحت في حالة جيدة للغاية وتحتاج للحصول على الراحة في منزلها بعد مغادرة المستشفى.
وكان والدة رونالدو تعرضت للأزمة صحية مطلع الشهر الجارى، لتدخل المستشفى في مدينة ماديرا البرتغالية مسقط رأس الدون بعد إصابتها بسكتة دماغية، وكشف الدون عن مرض والدته بعدما كتب على تويتر: "شكرا لكم على كل ما تبذلونه من رسائل الدعم لأمي. هي مستقرة حاليا وتتعافى في المستشفى. أود أنا وعائلتي أن نشكر الفريق الطبي الذي يعتني بها، ويرجى التكرم بأن نوفر جميعا بعض الخصوصية في هذا الوقت".
ودخلت والدة رونالدو مستشفى نيليو ميندونكا في جزيرة ماديرا في وقت مبكر من صباح 3 مارس الجارى، بعد إصابتها بسكتة دماغية، بحسب ما ذكرته صحيفة "Daily Mail" الإنجليزية.
وكانت والدة رونالدو تعانى من بسرطان الثدي في 2007، لكنها شفيت منه، إلا أنها أعلنت في فبراير من العام الماضي أنها تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة، بعد أن عاد لها المرض الخبيث.